Advertisements

تأجيل دعوى المطالبة بتسجيل جهاز طهي فول السريع لـ 3 أكتوبر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
قررت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، تأجيل الدعوى المقامة من إحدى المحاميات والتي طالبت فيها بوقف وإلغاء عدم منح براءة الاختراع لموكلها عن جهاز طهي الفول السريع الصحي، وإلزام المدعي عليهم بالمصروفات ومقابل أتعاب المحاماة لجلسة 3 أكتوبر.

جهاز طهي الفول السريع الصحي
وذكرت المحامية فاطمة هندي، مقيمة الدعوى، أنّ موكلها يعمل بوظيفة فني صناعات أول على الدرجة المالية الأولى بإدارة أخميم الاجتماعية بمديرية التضامن الاجتماعي سوهاج، وحاصل على شهادات خبرة في مجال التروس وأعمال فني تركيبات حمامات وصيانة ومعالجة مياه حمامات السباحة بمجمع السباحة الدولي استاد القاهرة، ومجمع السباحة استاد سوهاج، وشهادة اختبار قدرات من مركز التدريب المهني التابع لمديرية القوى العاملة بسوهاج، ومنذ عمله وهو يسعى دائما للابتكار وخلق كل ما هو جديد، بحسب محامية صاحب الدعوى.

وأضافت، هندي، أن مما جعل موكلها يتميز بين زملائه بروح الابتكار والاختراع للشغف الموجود عنده وحبه لعمله، ما جعله يتقدم بالطلب رقم 673 لسنه 2007 لمكتب براءة الاختراع للحصول على براءة اختراع تحت مسمى جهاز طهي الفول السريع، وهو فكرة إبداعية جديدة قابلة للتطبيق الصناعي طبقا لأحكام المواد (1-2-3) من القانون رقم 82 لسنة 2002، لحل مشكلة قومية لطرق الطهي الخاطئة المعتاد عليها في مصر، حيث إنّ أكثر عربات الفول المنتشرة في الأحياء الشعبية يضيف أصحابها مادة "الأديتا" أثناء تسوية الفول لتسريع نضجه وتوفير الطاقة والوقت.

مادة الأديتا
وأوضحت أنّ تلك المادة عبارة عن قشرة بيضاء تساعد على تكسير الفول فتنضج بسرعة، وفق ما أكده المعهد القومي للتغذية، حيث تكسر الغلاف الخارجي لقشرة الفول لسرعة نضجه، والقدر المناسب لها هو 2،5 ملليجرام لكل كيلو، وتضع عربات الفول منه كميات كبيرة لإنتاج أكبر كم من الفول لتحقيق المزيد من السرعة والربح.