Advertisements

هل بإمكان أي شخص استعمال الهاتف الذكي بسهولة؟

بوابة الفجر
Advertisements
لقد أصبحت الهواتف الذكي أجهزة ليس من الصعب الحصوص عليها وقد أصبحت أجهزة شخصية بامتياز. بل إن الكثيرون قد يمتلكون أكثر من موبايل واحد وهذا على حسب حاجاتهم اليومية. هذه الأجهزة مكنت الناس من القسام بالكثير من الأمور التي كانت تستعصي عليهم فيما مضى.

الهواتف ظهرت منذ العديد من السنوات لكنها تطورت كثيرا حتى وصلت إلى ما هي عليه في العصر الحالي. وهذا ناتج إلى التطور في الكثير من المجالات الأخرى مثل الإلكترونيك والمعلوماتية وما إلى ذلك. كما ان الحصول عليه واستخدامها يزداد سهولة بالرغم من كل ذلك.

استخدام الهاتف الذكي في الأمور اليومية لا يتطلب الكثير من المهارة او الكفاءة او مستوى تعليمي معين. فالمستخدم يكتشف الكثير من الأمور حول طريقة الاستخدام من خلال الممارسة وذلك يتعلق كزلك بمختلف الاستخدامات التي يحتاجها المستخدم.

ما الذي يتطلبه استعمال واستخدام الموبايل؟
الموبايل هو جهاز الكتروني وهو يحتاج إلى الطاقة من اجل الاشتغال، لذلك فهو مزود ببطارية يتم شحنها في كل مرة. الهواتف الذكية في الغالب ما أصبحت تأتي بشاشات كبيرة تستجيب للمس لذلك فالهواتف ذات الأزرار لم تعد منتشرة بكثرة.

هناك الكثير من الشركات الرائدة التي تنتج الهواتف الذكي بمختلف المواصفات. تعتبر سامسونج وآبل من الشركات التي لها أكثر مبيعات لهذه الأجهزة حول العالم. المستخدم يفضل استعمال الهاتف الذي يلبي احتياجاته ويلائم ميزانيته فهناك هواتف بمختلف الأسعار على حسب الخصائص.

•تسهيلات لاستعمال الهاتف:
استعمال الموبايل اليوم يممكن المستخدم من الوصول إلى الانترنت والقيام بالكثير من الأمور. لذلك فاستخدامه قد يحتاج على الأقل من المستخدم ان يجيد القراءة. وعلى الرغم نت ذلك قد يتمكن من لا يجيد القراءة من استعماله في الأمور الأساسية من خلال الاستعانة بالرسوميات.

اليوم أصبحت الهواتف الذكية تأتي بتكنولوجيات وتقنيات جد متطورة. فهناك المساعد الصوتي على حسب نظام الشغيل الموجود على الهاتف، فهناك جوجل على نظام الأندرويد وهناك سيري في هواتف الأيفون وما إلى ذلك. فهذا يجعل الاستخدام أكثر سهولة.

•التوسع في الاستخدام:
من دون شك هناك استخدامات خاصة ومتقدمة يحتاجه المستخدم في مجال معين وهنا قد يحتاج إلى معرفة ذلك. لكن ومع هذا فمن السهل القيان بذلك فالأنترنت توفر الإجابة لمختلف ما يريده المستخدم. وبالتالي فإن استعمال الهاتف قد لا يرتبط بسن معين وها إلى حد ما بكل تأكيد.

لكن ما يجدر الإشارة إليه هو ان استعمال الهاتف بطريقة غير عقلانية وبشكل مفر قد يكون له عواقب على المستخدم بشكل او بآخر. وبالتالي فالمستخدم عليه ان يكون واعي باستخدامات الهاتف ويعرف أيضا ما هي احتياجاته. لان ذلك يسهل عليه الوصول إلى ما يريده ويبحث عنه من هذه التكنولوجيات.

كيف يعدل المستخدم من استعماله للهاتف الذكي؟
الكثير من الأشخاص البوم قد تعلقوا بهواتفهم إلى حد الإدمان وهذا من الاستخدام المفرط. فقط يدخل الشخص إلى الانترنت ويدخل إلى مواقع مثل موقع 22bet فيقضي الكثير من الوقت في اللعب وقد يضيع أمور مهمة في حياته.

كما هناك الكثيرين ممن يقضون ساعات طويلة على مواقع التواصل الاجتماعي وفي مشاهدة الفيديوهات على اليوتيوب وما إلى ذلك. على المستخدم ان يتحكم في استعماله للهاتف وما يوفره من استخدامات. فالمستخدم ليس مجبر بأن يجرب كل ما هو متوفر.

فمن أنجل الحد من مختلف التأثيرات العكسية على المستخدم ان يكتفي بتلبية حاجياته. كما انه عليه أن يدرك الأثر الذي يتركه فيه استعماله للتكنولوجيات المختلفة.

Advertisements