Advertisements

رئيس "سياحة النواب": معرض ريمني فرصة لعرض إنجازات الدولة المصرية

 النائبة نورا علي
النائبة نورا علي
قالت النائبة نورا علي، رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، إن مشاركة مصر ممثلة في وزارة السياحة والآثار في فعاليات مؤتمر ومعرض TTG ريمني السياحي المُنعقد حاليًا في مدينه ريمني الإيطالية والذي بدأت فعالياته وتستمر حتى 15 أكتوبر الجارى، خطوة ممتازة ولها أهميتها في الترويج للمقاصد السياحية والمعالم الأثرية المصرية نظرا لكون هذا المعرض يعد أحد أكبر وأهم المعارض المهنية التي تهدف إلى مواكبة التغيرات السريعة والمتلاحقة التي يشهدها سوق صناعة السياحة حول العالم ويشارك فيه قرابة الـ 60 دولة تمثل أهم الأسواق السياحية العالمية.

مكانة المقصد السياحي المصري
وأكدت "علي" في بيان لها، أن التواجد المصري في فعاليات هذا الحدث يوضح مدى مكانة المقصد السياحي المصري على خريطة السياحة العالمية وتعزز التعاون السياحي بين مصر والدول الأخرى المشاركة.

وأشارت رئيس لجنة السياحة إلى أن مشاركة وزارة السياحة والآثار ممثلة في الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي في هذا المعرض لها مردود إيجابى قوى على قطاع السياحة نظرًا لأهمية المقصد السياحي المصري بالنسبة للسائحين الإيطاليين حيث أنه سيكون في مقدمة المقاصد السياحية بالنسبة لهم خلال الفترة المقبلة، مضيفة أن هذا المعرض يعد حدثا ضخما في إيطاليا وفرصة كبيرة للترويج لكنوز مصر الأثرية، ومعالمها السياحية في الوقت الذى يتم فيه الترويج للسياحة العالمية في إيطاليا وتسويق عروضها السياحية في جميع أنحاء العالم.

معرض ريمني فرصة لعرض إنجازات الدولة
واوضحت النائبة نورا علي، أن معرض ريمني السياحي فرصة لعرض إنجازات الدولة المصرية التي تمت خلال السنوات الماضية والمشروعات القومية العملاقة التي كان لها مردود إيجابى قوى في تنشيط حركة السياحة في ضوء توجيهات ومتابعة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بالإضافة لعرض الإجراءات الوقائية والاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي تم اتخاذها ونفذتها الحكومة المصرية بنجاح خلال تداعيات أزمة فيروس كورونا وتم تطبيقها في المطارات وكافة المزارات السياحية والأثرية.

وتابعت: "كذلك الفنادق والمنتجعات والمنشآت السياحية والتي كان لها بالغ الأثر في الحفاظ على المواطنين والعاملين بالقطاع وكذلك السائحين وإعطاء الثقة في أمان وسلامة المقصد السياحي المصري وهو ما يعكسه ثقة السائحين الذين زاروا مصر من مختلف الدول منذ استئناف حركة السياحية الوافدة لمصر في يوليو 2020 والتي كانت أكبر دليل مصر بلد الأمن والأمان والاستقرار".