Advertisements

"الصحة العالمية" تكشف عن موقفها بشأن إعطاء اللقاحات للحوامل

أرشيفية
أرشيفية
قال أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لمنظمة شرق المتوسط، إن منظمة الصحة العالمية أوصت بعمل موازنة بين الفوائد والمخاطر من تلقي الحوامل للقاحات حفاظا على صحة المرأة.

وأضاف "المنظري" في حواره عبر تطبيق زووم مع الإعلامي رامي رضوان ببرنامج "مساء دي ام سي" المذاع على فضائية "دي ام سي" اليوم الأربعاء: "كل امرأة حامل تستطيع مع الطبيب المتابع أن تقيم حالتها بين خطورة عدم تلقيها اللقاح من عدمه".

وتابع "المرأة الحامل تستطيع أن تقرر ما إذا كانت خطورة تعرضها للإصابة أقل أو أكثر من الآثار الجانبية لتلقي اللقاحات".

وبسؤاله عن الجرعة الثالثة التنشيطية للقاحات قال "علينا أن نقوم بحسابات دقيقة بين الدول التي تريد إعطاء الجرعة الثالثة لمواطنيها من حيث الذين حصلوا على الجرعتين الأولى والثانية وبين الدول التي لم تبدأ في إعطاء مواطنيها للجرعة الأولى".

وأشار إلى أن جميع اللقاحات فعالة ضد متحورات فيروس كورونا بما فيها متحور مو الذي مازال حدود انتشاره في أمريكا اللاتينية ولم يسجل أي إصابة به في شرق المتوسط حتى الآن.

وأوضح أن هناك فرق بين المتحورات مثيرة القلق والمتحورات المثيرة للاهتمام، لافتًا إلى أن متحور ألفا منتشر في 193 دولة، متحور جاما منتشر في 95 دولة، متحور دلتا في أكثر من 180 دولة.

وأكد المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لمنظمة شرق المتوسط، أن منع الموظفين من دخول المؤسسات حال عدم الحصول على لقاح كورونا تحدده كل دولة وفقًا لطبيعة الإصابات بها.