Advertisements

ندوة تثقيفية بكنيسة "أبي فام" بالمراشدة في قنا حول تنظيم الأسرة (صور)

جانب من الندوة
جانب من الندوة
نظمت جمعية تنمية البيئة والأسرة بقنا "فدا"، اليوم الأربعاء، حوارًا مجتمعيًا، بقرية المراشدة بكنيسة الشهيد أبي فام الجندي، من أجل الرد على الشائعات حول تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية والذي يتم تنفيذها بالشراكة مع مشروع "تعزيز برنامج مصر لتنظيم الأسرة" في إطار الدور التنموي والمشاركة الفعالة في تحقيق رؤية مصر 2030.

وقالت الدكتورة داليا إبراهيم، منسق مشروع "معا نصنع الفارق"، إنه يتم تنفيذ المشروع بمركزي قنا والوقف، ويهدف إلى رفع وعي المجتمعات المحلية بأهمية تنظيم الأسرة، مؤكدة دور الجمعيات الأهلية في دعم كافة الأنشطة التنموية بقنا وخاصة التي توجه بشكل مباشر للمرأة ودور جمعية فدا في رفع وعي المجتمع بأهمية قضية تنظيم الأسرة من خلال المشروع.

وتابعت، أن المشروع الذي يستهدف 6 قرى بمحافظة قنا، حيث في مركز قنا قريتي (المحروسة – المنيرة)، ومركز الوقف 4 قرى وهي (المراشدة – القلمينا – جزيرة الحامدي – عزبة علام)، بدعم من مشروع "تعزيز برنامج مصر لتنظيم الأسرة" والذي يقوم بتنفيذ عدة تدخلات لدعم تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بالمحافظة منها تدريب الأطباء والممرضات والصيادلة كذلك توعية الأسر بالشراكة مع قطاع المجتمع المدني.

كما تحدث الأب فليبس، كاهن كنيسة الشهيد أبي فام الجندي بالمراشدة، عن أهمية تنظيم الرب عندما صنع الكون كان أساسه التنظيم أجزاء جسم الإنسان تقوم على التنظيم والأسرة الصحيحة تقوم على التنظيم ليس بعدد الأطفال وإنما بالرعاية الجيدة لهم وتربيتهم ليكونوا نافعين لمجتمعهم.

وأضاف الشيخ الحريري علي، مفتش بمديرية أوقاف قنا، أن كل الأديان تحض على الحفاظ على الصحة والتنظيم وكثير من المعوقات الاجتماعية التي تواجه النساء مثل الاستمرار في الإنجاب حتى يتم إنجاب ولد ليس لها أساس من الدين

وقال إن المباعدة بين الولادات هي من صلب الدين، وأن الرسول عليه الصلاة والسلام أوصى بضرورة إعطاء كل طفل حقه دون تفريق بين ولد وبنت.

واختتم الحوار بمناقشة مفتوحة بين المشاركين والمحاضرين لتصحيح المفاهيم السائدة حول قضية تنظيم الأسرة.