Advertisements

القصة الكاملة لواقعة الصورة المسيئة لمُعلم القليوبية

الصورة المسيئة لمُعلم القليوبية
الصورة المسيئة لمُعلم القليوبية
شهدت مدارس التربية والتعليم خلال الفترة الماضية واقعة مؤسفة نتج عنها إهانة أحد المعلمين في مدرسة بالقليوبية نتيجة تصرف غير مقبول لطالب، وعند تداول الواقعة على السوشيال ميديا رفض الرأي العام المشهد وتدخلت وزارة التربية والتعليم بالتحقيق.

بداية واقعة الصورة المسيئة
وفي الساعات الأخيرة، تداول رواد السوشيال ميديا صورة لطالب يقف خلف معلمه فى الفصل، داخل مدرسة بهتيم التجارية بنين والتقط صورة أثناء جلوس المعلم، ويرفع يده بعلامة النصر، وهو ما اعتبره الرأي العام سلوك مشين من الطالب، وغير مقبول كما طالبوا بمحاسبة الطالب حتى لا تتكرر الواقعة بالمدارس المختلفة.

وبينت الصورة وقوف الطالب خلف المدرس بالفصل، وقيام الطالب بالإشارة بعلامة من خلف المدرس الجالس على مقعد الفصل لإداء واجبه نحو تلاميذه في الشرح وسط ضحك الطالب داخل الفصل، وجلوس الطلاب.

واعتبر رواد الفيس بوك هذه الصورة، إهانة بالغة للمعلم لا يصح الصمت عنها، مطالبين بعودة هيبة المعلم واتخاذ اجراءات ضد من يتعدى حدوده ضد اي معلم في مصر.

أول تعليق من التعليم على الصورة
وفي أول رد فعل من الوزارة، علق الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفنى، قائلا: "سلوك مؤسف وسيتم التحقيق واتخاذ إجراء حاسم يمنع تكرار مثل هذه السلوكيات المخجلة، مشيرا إلى أنه تواصل مع مدير المديرية ورئيس الادارة المركزية للتعليم الفني ورئيس قطاع التعليم الفني لاتخاذ الإجراءات اللازمة".

التحقيق في الواقعة
كما قررت وزارة التربية والتعليم عرض واقعة الطالب صاحب الصورة المسيئة لمعلمه، بعد ثبوتها على لجنة الحماية بالإدارة التعليمية، لاتخاذ أقصى عقاب ضد الطالب، كما أن الموضوع برمته تم إحالته للتحقيق بمديرية القليوبية لمحاسبة أى مقصر.

وفتحت المدارس أبوابها الأحد الماضي لينتظم بها ٢٤ مليون طالب وطالبة بداية من رياض الأطفال وحتى الصف الثالث الثانوى في ٦٠ الف مدرسة على مستوى الجمهورية.