Advertisements

ماهي الرسائل السياسية التي حملتها مباراة مصر وليبيا؟

شعار دولتي مصر وليبيا
شعار دولتي مصر وليبيا
بعد سقوط نظام القذافي في ليبيا أصبح الوضع في ليبيا في غاية الخطورة، خاصة عقب دخول مليشيات تابعة لبعض الدول إلى الأراضي الليبية.

وأيضا زيادة نسبة المليشيات الإرهابية والجماعات المسلحة التي تمتلك معدات وأسلحة بكميات كبيرة جدًا والتي أدت إلي تصارع بين تلك المليشيات وأدت تلك الصراعات إلى اغتيال الدبلوماسيين في ليبيا علي رأسهم السفير الأمريكي كريس ستيفنز وثلاثة دبلوماسيين أمريكيين عام 2012.

ولهذا تم الإتفاق على حكومة مؤقتة برعاية أممية والتي جاءت برئيس الحكومة فايز السراج ولكن ليس السراج قام بتوقيع بعض الاتفاقيات مع تركيا وهذا ليس ما تم الإتفاق عليها بين الفصائل الليبية أن ليس من حق رئيس الحكومة التوقيع على أي اتفاقية مع دول.

وكانت نتيجة ذلك هو تدخل تركيا في الشؤون الليبية والتي أصبحت تهدد أمن واستقرار الدولة المصرية حتى خرج الرئيس عبد الفتاح السيسي ورسم الخط الأحمر سرت الجفرة.

وأدي ذلك بالإطاحة بالسراج وجاءت حكومة جديدة بقيادة الدبيبة وتنظر الدولة الليبية الإنتخابات في نهاية هذا العام.

ولكن كان من العجيب هو المباراة بين مصر وليبيا التي لعبت في تصفيات بطولة إفريقيا والتي لعبت في مصر وليبيا بحضور المشير خليفة حفتر.

ولهذا رأى المراقبون أن تلك المبادرة تحمل العديد من الرسائل السياسية وهي:

الرسالة الأولى: أن مصر وليبيا شعب واحد.

الرسالة الثانية: أن أمن مصر من أمن ليبيا.

الرسالة الثالثة: السيسي نجح في استقرار ليبيا.

الرسالة الرابعة: بدعم السيسي نجحت ليبيا للعودة إلى الحياة ومواجهة التحديات الخارجية.

الرسالة الخامسة: حضور حفتر يعني أن القاهرة تؤيد ترشح حفتر في الإنتخابات الرئاسية.

الرسالة السادسة: الجماعات الإرهابية لا تستطيع لمس مواطن مصر ولذلك تم بعث محمد صلاح يلعب في ليبيا.

الرسالة السابعة: لعب المباراة في ليبيا يعني أن ليبيا في 2012 تختلف عن ليبيا 2021.