Advertisements

مشيرة خطاب بدلاً من «فائق» بترشيح وزير بحكومة مدبولى

بوابة الفجر
فتح قرار تعيين نجلاء بودن، بمنصب رئيسة وزراء تونس، الباب لتعيين السفيرة مشيرة خطاب لتولى رئاسة المجلس القومى لحقوق الإنسان، خلفاً لمحمد فائق، وذلك بحسب ما تشير مصادر مطلعة بترشيح من أحد الوزراء البارزين بحكومة الدكتور مصطفى مدبولى.

ويضم المجلس فى تشكيله الجديد عدداً من المسئولين عن ملف حقوق الإنسان، على رأسهم الناشطة الحقوقية المعروفة نهاد أبو القمصان، والناشط السياسى المعروف جورج إسحاق، ومحمد أنور السادات، عضو مجلس النواب السابق، وسعيد درويش، عضو حزب الوفد والذى يمتلك مؤسسة حقوقية، والدكتور محمد سامح، أستاذ القانون الدولى، والدكتورة نيفين مسعد، الأستاذة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، والسفير كارم محمود، فى منصب نائب رئيس المجلس، وكان يتولى منصب الأمين العام فى تشكيل المجلس السابق عام ٢٠١٠.