Advertisements

أمن الفيوم يكشف ملابسات العثور على جثتين بأرض زراعية

أرشيفية
أرشيفية
نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الفيوم، في كشفت ملابسات مقتل شخصين والعثور على جثتيهما داخل أرض زراعية ناحية قرية سنهور.

ترجع تفاصيل الواقعة بتلقي مركز شرطة سنهور بلاغًا من تاجر فاكهة مقيم بدائرة المركز، بعثوره على جثتين الأولى لعامل- له معلومات جنائية بها 3 طلقات نارية، والثانية لشخص مجهول وبها آثار عيار ناري، وبجوارهما عدد من الطلقات مختلفة الأعيرة - دراجة نارية دون لوحات معدنية، 2 لفافة من نبات البانجو تزن 100 جرام - قطعة من مخدر الحشيش ومبلغ مالي وهاتفين محمول.

تم إخطار اللواء ثروت المحلاوي مدير أمن الفيوم بالواقعة، وعلي الفور وجه بتشكيل فريق بحث جنائي، برئاسة قطاع الأمن العام ومشاركة إدارة البحث الجنائي مديرية أمن الفيوم، أسفرت جهوده عن تحديد هوية الجثة الثانية وتبين أنها (لعامل – له معلومات جنائية - مقيم بدائرة المركز). كما توصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة (مزارعان - مقيمان بدائرة المركز).

عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة وقرر أحدهما امتلاكه لقطعة أرض زراعية مجاورة لمكان العثور على الجثتين وأخبره بعض الأهالي بمبيت شخصين غرباء بالأرض فتوجه وبرفقته المتهم الآخر لاستطلاع الأمر، فشاهدا المجني عليهما نائمين وبجوارهما بندقية آلية، فقام أحدهما بالاستيلاء عليها خشية استخدامها، وعقب ذلك قام بإيقاظهما وحال محاولة السيطرة عليهما حاولًا الاستيلاء على البندقية مما دفع أحدهما لإطلاق عدة أعيرة نارية منها أودت بحياتهما، وأرشدا عن البندقية المشار إليها.

تم اتخاذ الإجرءات القانونية اللازمة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التي باشرت التحقيقات.