Advertisements

أرامكو السعودية توقع اتفاقيات لتمويل مشروع مشترك بقيمة 12 مليار دولار في جازان

بوابة الفجر
أعلنت كل من أرامكو السعودية، وشركة إير برودكتس، وشركة أكوا باور، وشركة إير برودكتس قدرة، اليوم عن توقيع اتفاقيات نهائية لتمويل مشروع مشترك بقيمة 12 مليار دولار والاستحواذ على وحدة فصل الهواء والتغويز وإنتاج الكهرباء في مدينة جازان الاقتصادية. وتأتي مشاركة أرامكو السعودية في هذا المشروع المشترك من خلال الشركة التابعة لها، شركة أرامكو السعودية للطاقة.

وتمتلك أرامكو السعودية حصة 20% في المشروع المشترك، فيما تمتلك شركة إير برودكتس نسبة 46%، وتمتلك شركة أكوا باور نسبة 25%، أمّا شركة إير برودكتس قدرة فتمتلك نسبة 9% من المشروع. علمًا بأن نسبة الملكية الإجمالية لشركة إير برودكتس في المشروع هي 50.6%، نظير امتلاكها ما نسبته 4.6% من خلال شركة إير برودكتس قدرة.

city2021 728×90
وبموجب الاتفاقيات الموقعة، يشتري المشروع المشترك أصول الطاقة ووحدات فصل الهواء والتغويز وتنقية الغاز الاصطناعي من أرامكو السعودية، وعلى أساسه يقوم المشروع المشترك بتشغيل المرافق المعنية بموجب عقدٍ مدته 25 عامًا، مقابل رسمٍ شهريٍ ثابت. وستتكفل أرامكو السعودية بتوريد اللقيم إلى المشروع المشترك الذي سينتج بدوره الكهرباء والبخار والهيدروجين بالإضافة إلى منتجات أخرى لأرامكو السعودية.

ويخدم المشروع المشترك مصفاة جازان التابعة لأرامكو السعودية لمعالجة 400 ألف برميل يوميًا من النفط الخام لإنتاج مشتقات بترولية رئيسة مثل الديزل منخفض الكبريت، ووقود السيارات، ومنتجات أخرى.

وبموجب الانتهاء من هذه الاتفاقيات، تتوقع جميع أطراف المشروع المشترك أن يبدأ نقل الأصول والتمويل خلال شهر أكتوبر 2021م، فيما تعتزم شركة إير برودكتس إجراء لقاءٍ هاتفيٍ مع المستثمرين في ذلك الوقت لإطلاعهم على تفاصيل المشروع.

وقال النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق، محمد القحطاني: “نسعد بوصولنا إلى هذه الخطوة ذات الإنجاز الكبير. فأرامكو السعودية قامت ببناء أكبر مجمع في العالم يعمل بتقنية التغويز والدورة المركبة المتكاملة وإدخال تلك التقنية للمرة الأولى في المملكة مواكبةً للتطوّر الصناعي والاقتصادي في المنطقة الجنوبية. وسيكون هذا المشروع المشترك ركيزة أساسية من ركائز الاكتفاء الذاتي في مشاريعنا الضخمة في جازان، كما أنه سيحسّن القيمة الإجمالية للمصفاة ومحطة توليد الكهرباء التي تعمل بتلك التقنية، ليسهم في إحداث نقلة نوعية في المنطقة من خلال تهيئة مدينة جازان الاقتصادية لمزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ومشاركة القطاع الخاص. كما يسعدنا في الوقت ذاته مشاركة صندوق التنمية الصناعية السعودي وكذلك 23 من الممولين المحليين والدوليين في هذه الصفقة لتأمين ما مجموعه 7.2 مليار دولار. ونحن متفائلون بأن الاستثمارات القادمة ستهيئ لمشهد الطاقة في السنوات المقبلة”.

من جهته قال رئيس مجلس إدارة شركة إير برودكتس ورئيسها وكبير إدارييها التنفيذيين، سيفي قاسمي: “نفخر كثيرًا بالإعلان عن بلورة صيغة الاتفاقيات النهائية لهذه الصفقة، والمضي قدمًا بما يتناسب مع إستراتيجية التنمية التي ننتهجها لما تنطوي عليه من استثمار يعود بالنفع والفائدة على شركة إير برودكتس، فضلًا عن الاستفادة من إمكانياتنا الأساسية في سياق تنقية الغاز الاصطناعي وإنتاجه. ويسرنا أيضًا بالدرجة الأولى أن نعزز علاقتنا مع أرامكو السعودية الشركة الأكبر في العالم، وأن نبني شراكة مع شركتي أكوا باور وقدرة إنيرجي في إطار هذا المشروع العملاق الذي سيساند رؤية المملكة 2030 بالإضافة إلى بناء الشراكات التي تحقق التنمية المشتركة”.

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة أكوا باور، محمد أبونيان: “تعتبر الاتفاقية المالية الناجحة التي أبرمت اليوم أكبر اتفاقية من نوعها في تاريخ شركة “أكوا باور”، وتُبرز التزامنا الراسخ والمتواصل تجاه التطلعات الطموحة لرؤية المملكة 2030 ومستهدفاتها الإستراتيجية لقطاع الطاقة السعودي. إننا بصدد مشروع تاريخي لقطاع الطاقة في المملكة، نعتز من خلاله بشراكتنا وتعاوننا الوثيق مع أرامكو السعودية و”إير برودكتس” بهدف تنويع مزيج الطاقة في المملكة ورفع كفاءة القطاع. وبالاعتماد على الخبرات والقدرات الرائدة لجميع شركاء المشروع المشترك، سنجعل من مجمع جازان مشروعًا متكاملًا للتغويز وإنتاج الطاقة بالدورة المركبة، وسيكون الأكبر من نوعه في العالم. ومن خلال استخدام أحدث التقنيات، سيدفع مشروع جازان الحدود نحو مستقبل مشرق. كما نفخر بإضافة صفحة إنجاز جديدة إلى سجل “أكوا باور” الحافل، والمتمثل في تدريب المواهب البشرية السعودية وصقلها وتأهيلها بما يسهم في رفع المهارات والإمكانات الفنية المتخصصة واللازمة لتلبية احتياجات القطاع”.