Advertisements

عقب تبادل إطلاق النيران.. مصرع إثنين من العناصر الإجرامية شديدة الخطورة بالجيزة

قوات الأمن
قوات الأمن
لقي اثنان من العناصر الإجرامية شديدة الخطورة مصرعهما في تبادل إطلاق النيران مع قوات الشرطة، خلال حملة لقطاع الأمن العام بمشاركة الإدارة العامة لمباحث بالجيزة، لضبط العناصر الإجرامية الخطرة حائزى الأسلحة والذخائر غير المُرخصة.

البداية عندما أكدت المعلومات والتحريات قيام اثنين من العناصر الإجرامية (أحدهما - مقيم بدائرة مركز شرطة البدارى  بأسيوط - سبق اتهامه فـى قضيتى "قتل - سلاح"، ومطلوب التنفيذ عليه فى 4 جنايات بالسجن المؤبد فى قضايا "استعمال قوة - سلاح نارى- شروع فى قتل" ومطلوب ضبطه وإحضاره فى 3 قضايا "قتل - سلاح"، والآخر - مقيم بذات الناحية "مطلوب ضبطه وإحضاره فـى 3 قضايا "قتل - سلاح")، بحيازة أسلحة نارية وذخائر لفرض السيطرة ولستعراض القوة، متخذين من قطعة أرض كائنة بمنطقة الكيلو 30 طريق (القاهرة / الإسكندرية الصحراوي) بدائرة قسم شرطة ثان الشيخ زايد بالجيزة مسرحاً لمزاولة نشاطهما الإجرامي.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهما بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام تحت إشراف اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية، مدعومة بمجموعات قتالية من قطاع الأمن المركزي. 

ولدى استشعارهما بالقوات بادرا بإطلاق الأعيرة النارية تجاههم، فبادلتهما بالمثل وتمكنت من السيطرة على الموقف.

أسفر تبادل إطلاق النار عن مصرعهما وعُثر بجوارهما على (2 بندقية - 2 قنبلة يدوية - 9 خزينة متنوعة - عدد من الطلقات مختلفة الأعيرة)، و(سيارة ملاكى "جارى فحصها")، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.