Advertisements

أزهري: مفيش حاجة اسمها أعراض للحسد في الدين.. دي كورونا

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
عقب الشيخ إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، على ما نسب لدار الإفتاء بشأن وجود أعراض للحسد، قائلا: "هذا الأمر لا أصل له في دين الله، ولا يصدر عن دار الأفتاء.. دي أعراض كورونا وليس حسد".

وأشار رضا، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الأحد، إلى أنه لا يمكن لعالم دين أن يرى أن هذه الأعراض تنسب للحسد، معتبرا أن هذا الكلام يفتح الباب لنشر الفكر الخرافي، موضحا أن ذكر الحسد في القرآن تعد أمور غيبية.

وأضاف، "لو عندنا جيش من الحساد ما نوديهم إسرائيل ونخلص.. تعالوا نوجه العين لأمريكا"، واصفا ما يتردد في هذا الصدد بـ "العبث"، مستبعدا أن تكون هذه الفتوى معبرة عن دار الإفتاء.