Advertisements

"القابضة للصوامع" تكشف أهمية رقمنة منظومة صوامع القمح

أرشيفية
أرشيفية
قال اللواء مهندس علاء أبو الرجال، مستشار المشروعات الاستراتيجية للشركة القابضة للصوامع، إن الهدف من رقمنة منظومة صوامع القمح، تحويلها إلى منظومة استباقية بدلا من كونها منظومة رد فعل، ومن منظومة غير مخططة إلى مخططة، وتعتمد على العامل البشرى المدرب تدريبا جيدا، مؤكدا أنه لن يتم الاستغناء عن العامل البشري في المنظومة الجديدة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "اليوم" المذاع عبر قناة dmc، اليوم الأحدأنه سيتم تنميط العمليات والإجراءات على مستوى العمليات التخزينية بالكامل، وتبادل وتكامل للبيانات والمعلومات على مستوى أي نقطة تخزينية والتي تشمل المطاحن والصوامع والشون.

وأشار مستشار المشروعات الاستراتيجية للشركة القابضة للصوامع إلى أنه بعد إجراء عملية تكامل وتبادل المعلومات سيتم نشرها لتوفير مدعمات اتخاذ القرار لمراكز اتخاذ القرار على مستوى الجمهورية، وهذا سيوفر كل المعلومات والبيانات التي يمكن من خلالها اتخاذ القرار في التو واللحظة، بدلا من وقوع الحدث ثم التفكير في إجراءات اتخاذ القرار.

وأكمل أنه سيتم تدريب العامل البشري على أساسيات تطوير منظومة صوامع القمح، وستؤثر الرقمنة على تقليل عوامل الهدر في القمح، بسبب اكتشاف الأخطاء والعمل على إصلاحها مسبقا قبل وقوعها".