Advertisements

دفن جثة الزوجة قتيلة زوجها بمقابر أسرتها بالقليوبية

أرشيفية
أرشيفية
أمرت نيابة قسم أول بنها، بإشراف المستشار علي حسن المحامي العام لنيابات شمال القليوبية، بدفن جثة "م.ف.ا" 25 عامًا، التي قتلها زوجها، ودفنها ليلًا بملابسها داخل إحدى مقابر الصدقة ببنها، بعد انتهاء الصفة التشريحية لها اليوم، حيث تسلمت أسرتها الجثة من مشرحة مستشفى بنها العام، ليتم دفنها بمقابرهم بقرية العبادلة التابعة لمركز طوخ.

كما كلفت النيابة المباحث بغلق جميع عيون مقابر الصدقة الخاصة بالأهالي، والتي كانت متروكة دون أقفال وتسليم مفاتيحها لحارس المقابر المعين من مديرية الصحة، حتى لا تتكرر الواقعة.

وكان قد تلقى المقدم محمد عماد رئيس مباحث قسم شرطة أول بنها، بلاغًا باختفاء "م.ف.ا" 25 عامًا، ربة منزل.

تشكل فريق بحث جنائي لفحص الواقعة وتبين قيام زوجها "ر.س" بائع متجول، بضربها بخشبة على رأسها فلقيت مصرعها، واستعان بشقيقه وأحد أصدقائه ونقلوا الجثة لمقابر الصدقة بالشموت.

تبين من التحقيقات أن الزوج والزوجة يقطنان بمنشية النور ببنها، وأنهما متزوجان عرفيًا وأنه دائم الاعتداء عليها بالضرب، وأنها ماتت خلال تعديه عليها باستخدام عصا خشبية.