Advertisements

برلماني يطالب بوقف صرف الدواء بدون روشتة والرقابة على الصيدليات

النائب حازم الجندي
النائب حازم الجندي
حذر المهندس حازم الجندي، عضو مجلس الشيوخ، من ظاهرة قيام بعض الصيادلة بصرف وإعطاء الأدوية للمرضى، دون استشارة الطبيب المختص، وذلك بعد واقعة وفاة طفلة بمحافظة الغربية، بسبب قيام دكتور بيطري، يعمل بصيدلية زوجته بإعطاء حقنة لطفلة، بشكل خاطئ، مما أودى بحياتها.

وقف صرف دواء بدون روشتة
وقال "الجندي" في بيان له، أن الجميع يكن كل الاحترام للمنظومة الطبية بما فيها الصيادلة، ولكن لابد من أن يعلم كل فرد في هذه المنظومة دوره، ولا يتجاوزه، حيث يقف دور الصيادلة عند صرف الأدوية فقط.

وأشار المهندس حازم الجندي، أن ما يتعلق بإعطاء الحقن وتحديد الدواء والجرعة المناسبة، فهي مهام الطبيب المختص وليس الصيادلة، كذلك لابد من التأكيد من خطورة صرف الأدوية دون روشتة، وعودة ثقافة لا دواء إلا بعد الكشف وتشخيص المرض من جانب الطبيب، حفاظًا على صحة المواطنين، وخشية حدوث أي مضاعفات.

الرقابة على الصيادلة
وطالب عضو مجلس الشيوخ، بضرورة تشديد الرقابة على الصيادلة من جانب الجهات المسئولية سواء في وزارة الصحة أو في الأجهزة الرقابية، كذلك لابد أن يكون الشخص الذي يصرف الدواء في الصيدليات هو صيدلي وليس مجرد موظف أو خريج أي كلية أخرى، كما يحدث في بعض الصيدليات، مشيرا إلى تكثيف الزيارات وتشديد آليات الرقابة على الصيدليات وتغليظ العقوبات سيكون رادع لهذه الظاهرة التي تهدد حياة المرضى.