Advertisements

وزيرة الصحة: استقبال 4400 متبرع بمراكز تجميع البلازما حتى الآن

جانب من المتبرعين
جانب من المتبرعين
أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، استقبال 4400 متبرع بمراكز تجميع البلازما، ضمن المشروع القومي للتبرع بالبلازما، في إطار مبادرة رئيس الجمهورية للتصنيع والاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما، وذلك منذ انطلاق المشروع في 14 من شهر يوليو الماضي وحتى اليوم.

مراكز تجميع البلازما 
وأوضح الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للتوعية والتواصل المجتمعي والمتحدث الرسمي للوزارة، أن المشروع يساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من مشتقات البلازما لتوفير الأدوية الخاصة بعلاج العديد من الأمراض المزمنة وأمراض الدم والكبد والكلى والحروق، داعيًا المواطنين مجددًا فوق سن 18 عامًا بالمشاركة الفعالة في المشروع القومي للتبرع بالبلازما لتوفير الأدوية المشتقة من البلازما لإنقاذ حياة المرضى.

وأضاف "مجاهد" أنه يتم استقبال المتبرعين بـ 6 مراكز لتجميع البلازما موزعة بـ 5 محافظات على مستوى الجمهورية والتي انطلقت بها المشروع، ومقرها: (مركز الدكتور إيهاب سراج الدين لخدمات نقل الدم وتجميع البلازما بالعجوزة محافظة الجيزة، المركز الإقليمي لنقل الدم بمدينة دار السلام، المركز الإقليمي لنقل الدم وتجميع البلازما بالعباسية محافظة القاهرة، المركز الإقليمي لنقل الدم بمحافظة الإسكندرية، المركز الإقليمي لنقل الدم بمدينة طنطا محافظة الغربية، المركز الإقليمي لنقل الدم بمحافظة المنيا)، كما أنه من المقرر الانتهاء من تجهيز 20 مركزًا خلال العام الجاري.

وكشف "مجاهد" أن المراكز الستة تعمل بطاقة 99 جهازًا لفصل البلازما، مؤكدًا مأمونية عملية التبرع البلازما بما يضمن الحفاظ على صحة وسلامة المتبرعين، حيث يتم سحب كمية من الدم من خلال جهاز يعمل على استخلاص البلازما وإعادة كرات الدم الحمراء إلى جسم المتبرع مرة أخرى أتوماتيكيًا عن طريق مجموعة من الأنابيـب ذات الاستعمال الواحـد (تستخـدم مرة واحدة فقط لكل متبرع)، مؤكدًا أنه يتم تعويض كمية البلازما التي يتم سحبها عن طريق الإكثار من شرب المياه والسوائل.

ولفت "مجاهد" إلى الشروط الواجب توافرها للتبرع، أن يكون المتبرع فوق سن 18 عامًا ويتمتع بصحة جيدة، ولم يتبرع بالدم خلال الـ 3 أشهر الماضية، مشيرًا إلى أنه يتم الحصول على عينة تتراوح بين 250 إلى 750 مل من البلازما حسب الحالة الصحية للمتبرع أثناء الجلسة.

المشروع القومي للتبرع بالبلازما
ومن جانبها، أكدت الدكتورة نيفين النحاس المشرف على المشروع القومي للتبرع بالبلازما، أن التبرع الدائم بالبلازما يتم مرة كل أسبوعين وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًة إلى الفوائد العديدة للتبرع بالبلازما أهمها تنشيط النخاع العظمي للمتبرع لإنتاج خلايا دم جديدة، وتنشيط أجهزة الجسم المسئولة عن تجديد بروتينات البلازما، بالإضافة إلى إجراء فحص دوري بالمجان للمتبرع يشمل جميع الأمراض والفيروسات، للاطمئنان على حالته الصحية.

وأوضحت الدكتورة نيفين النحاس أن مواعيد العمل بمراكز تجميع البلازما طوال أيام الأسبوع من الساعة الـ 8 صباحًا حتى الـ 10 مساءً، لافتة إلى تلقي استفسارات المواطنين عن المشروع القومي للتبرع بالبلازما على الخط الساخن (١٥٣٣٥)، مؤكدة تطبيق جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا بمراكز تجميع البلازما وفقًا لبروتوكولات مكافحة العدوى.

يُذكر أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان شاركت يوم 14 من شهر يوليو الماضي كأول متبرع دائم بالمشروع القومي للتبرع بالبلازما، وذلك بمركز تجميع البلازما بمركز الدكتور إيهاب سراج الدين لخدمات نقل الدم وتجميع البلازما بمنطقة العجوزة.