Advertisements

سر خطير أخفته إثيوبيا.. دراسة تكشف وجود هبوط أرضي بموقع سد النهضة

سد النهضة
سد النهضة
قال الإعلامي أحمد موسى، إن إثيوبيا تفاجئنا بتصريحات جديدة حيث قال أحد المفاوضين من أديس أبابا أن بلاده لن توقع أي اتفاق مع مصر والسودان.

وأضاف خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد" أن المفوض الإثيوبي قال إن بلاده لن توقع اتفاق مع مصر والسودان إلا بعد الحصول على كافة احتياجاتها وتحقيق التنمية الكاملة.

وتابع الإعلامي أحمد موسى أن الأيام المقبلة صعبة للغاية ولن تكون سهلة في مسألة مفاوضات سد إثيوبيا.

وأضاف أن هناك بحث علمي حديث تم الانتهاء منها منذ نحو شهرين اعتمدت على الأقمار الصناعية الأوروبية بشأن أمان السد الإثيوبي، تحذر من هبوط أرضي في مواقع مشروع سد إثيوبيا.

وأكد أحمد موسى، أن الدراسة العلمية بشأن السد الإثيوبي تحتوي على 29 صفحة واعتمدت على الأشعة الرداراتية الخاصة بسد الخراب الإثيوبي.

وكشفت الدراسة العلمية أن البيانات سجلت حالات نزوح متفاوتة تتراوح مداها بين 10 مليمتر و90 مليمترا أعلى السد، كما أن ملء السد الإثيوبي يؤثر بشكل خاص على السودان ودول حوض النيل، كما أن تحليل البيانات في موقع إقامة السد تشير إلى هبوط غير منسق في أطراف السد الإثيوبي.

واستطرد أن تحليل البيانات استبعد تنفيذ المشروع كاملا كما هو مخطط أو تخزين 74 مليار متر مكعب، كما أن حجم النشاط الزلزالي أسفل السد الأخير عال جدا، كما أكدت الدراسة العلمية أن الدراسة شملت السد الخرساني بطول كيلومترين والسد الركامي بطول 6 كيلو متر.

ورصدت الدراسة العلمية حركات أرضية في الموقع حتى قبل وصول المياه إليه والتي تمثل ضغطا على الطبقات الأرضية.