Advertisements

حكاية أغنية.. "اتفضل من غير مطرود" فاصل بين فصلين في الفيلم.. وبمثابة نسمة رطبة

نور الشريف
نور الشريف

حكاية أغنية اليوم بالتزامن مع ذكرى وفاة الفنان الكبير نجاح الموجي، وهي "اتفضل من غير مطرود" من فيلم "أيام الغضب".

فيلم "أيام الغضب" أحداثه تراجيدية، وكان كاتب السيناريو بشير الديك، كتب
المجموعة يجلسون في العنبر فرحين بخروج زميلهم ابراهيم من المستشفى.

فكر نجاح الموجي، وقال: " لو فيه غنوة جميلة زي غنوة اسماعيل يس في في فيلم المليونير بس يكون فيه مصدر للموسيقى"، عرض الأمر على المخرج منير راضي، الذي كانت أول تجربة له قائلًا: "ايه رأيك لو نفذنا أغنية في الجزء ده بس يكون فيه مصدر للموسيقى".

لم يرد المخرج على "الموجي" بالقبول أو الرفض،ولكنه قال "هنبقى نشوف"، عرض المخرج على عدة شعراء الأمر وفعلًا تلقى كلمات ولكن لم يرض كونها لم تكن مواكبة للموقف، إلى ان قابل الراحل الكبير سيد حجاب، والفنان سامي الحفناوي، وعقدوا جلسة عمل لمناقشة الحالة المحيطة بالغنوة.

واتفقا ان يستخدموا مصادر للموسيقى طبيعية فكان المقدمة الشهيرة بصوت المشاركين نفسهم، وبأدوات من داخل الحجرة، صفارة، وطبل على "كنكة"، وهكذا كما رأيناها في الأغنية التي يحبها أغلبنا، وكانت الأغنية بمثابة نسمة رطبة في الفيلم ليستعد المشاهد لتلقي المأساة التي واجهها البطل.

وكانت الجملة القوية "حاتسيب مستشفى المجانين …وتعيش مع مجانين تانيين".

فيلم "أيام الغضب" بطولة نجاح الموجي، ونور الشريف، ومن تأليف بشير الديك وإخراج منير راضى، وشارك فى بطولته عدد من النجوم من بينهم يسرا.