Advertisements

زلزال يضرب تنظيم الإخوان في تونس (فيديو)

بوابة الفجر
أزمة جديدة تلاحق تنظيم الإخوان في تونس، وتوجه ضربة قاصمة لزعيمه راشد الغنوشي، بعد استقالة 113 قياديا وعضوا من حركة النهضة، الذراع السياسية لتنظيم الإخوان، بسبب ما اعتبروه "خيارات خاطئة"، واحتجاجا على احتكار الغنوشي للقرارات وتعطيل الديمقراطية الداخلية للحركة.

وحمل المستقيلون "الغنوشي" مسؤولية انهيار صورة الحركة، وتدهور الأوضاع في تونس، ووصفوا إدارته للحركة بـ"الفاشلة"، وقالوا إنه رفض كل النصائح بعدم الترشح لرئاسة البرلمان، تفاديا لتغذية الاحتقان والاصطفاف والتعطيل، حسبما جاء بمنصة "مداد نيوز" السعودية.

وأكد المراقبون أن الغنوشي انتهى سياسيا، وأن الاستقالات المتكررة نتيجة لاستحواذه على القرار السياسي، مشددين على أن النهضة تدفع ثمن أخطائها السياسية بحق تونس.