Advertisements

عزوز عادل: مشهد موت ابني في "رق الحبيب" أرهقني نفسياً.. ومحمد نجاتي جدع ومجتهد (خاص)

عزوز عادل
عزوز عادل
شارك الفنان عزوز عادل مؤخرًا في حكاية "رق الحبيب" التي تم عرضها ضمن أحداث مسلسل "وراء كل باب"، وحقق من خلالها نجاحًا كبيرًا، والحكاية بطولة أحمد فؤاد سليم، محمد نجاتي، سوسن بدر، بسنت النبراوي، مروة عبد المنعم، ومن تأليف أحمد عبد الفتاح، وإخراج إسماعيل فاروق، وإنتاج شركة سينرجي. 

وقال عزوز عادل في تصريح خاص لـ"الفجر الفني" أن ما حمسه للمشاركة في حكاية "رق الحبيب" هو أن حكايات وراء كل باب كلها حكايات اجتماعية وإنسانية تمس المجتمع، وتناقش قضايا هامة، وكان يرغب في المشاركة في أي حكاية من تلك الحكايات لتقديم دوره كفنان في إفادة مجتمعه، وأن نجاح الموسم الأول دفعه للمشاركة في تلك الحكاية.

وأوضح عزوز عادل أن كواليس العمل كانت رائعة و ممتعة جداً، فالفنان أحمد فؤاد قامة كبيرة استمتع بالعمل معه، مُضيفًا :"محمد نجاتي جدع ومجتهد وكان بينا طاقة حلوة جداً حسيت إن إحنا اخوات واحنا بنشتغل مع بعض".

وعن أصعب المشاهد التي واجهته كان مشهد تشاجره مع الفنان محمد نجاتي بعدما قام برفع قضية على والده، و مشهد موت ابنه، مُضيفًا :" مشهد موت ابني كان من أصعب المشاهد وارهقني نفسياً وأنا بعمله، وكنت مركز فيه جداً، وكنت حاسه أوي، وكنت حاسس إن ابني بجد هو اللي مات وحاولت أقدمه بشكل مختلف بمشاعر حقيقية، أكيد في المشاهد أو المواقف اللي زي كده الواحد بيسترجع شريط ذكرياته على الناس اللي ماتت وغاليين في حياته، اه بتبقى المشاعر مختلفة وانفعالاتها مختلفة بس وقتها افتكرت أقرب الناس ليا".

وأعرب عزوز عادل عن سعادته الكبيرة بالعمل مع إسماعيل فاروق وأحمد عبد الفتاح؛ لأنهم طوال الوقت يختارونه في شخصيات مختلفة ومقتنعين به جداً، وأنهم اختاروه للمشاركة في مسلسل الأخ الكبير لتقديم دور" سبارس"، وكان نقلة كبيرة له في مشواره الفني، مُشيرًا إلى أنه تم ترشيحه للمشاركة في "رق الحبيب" من خلالهم، وكانوا مُصرين على تقديمه لذلك الدور.

وعن ردود الأفعال التي تلقاها على دوره بالمسلسل، فأكد على أنها كانت مفاجأة وغير متوقعة، مُضيفًا:" الحمد لله المسلسل اتشاف بشكل كويس بشكل محترم ففرق معايا جداً".

وفي سياق آخر، يشارك عزوز عادل حالياً في مسلسل "الحرير المخملي"، وهو بطولة مصطفى فهمي، وأحمد وفيق، وداليا مصطفى، ومها أبو عوف، وولاء الشريف، وهالة فاخر، وسامي مغاوري، وطارق صبري، أشرف على الكتابة أمين جمال، وسيناريو وحوار أحمد أبو زيد توفيق، وشادي أسعد، وحمدي التايه، وإخراج أحمد حسن.