Advertisements

المغرب يختار سيدة لرئاسة بلدية العاصمة الرباط

بوابة الفجر
ستتولى الخبيرة الاقتصادية والصحافية المغربية أسماء أغلالو رئاسة مجلس العاصمة المغربية الرباط، اعتبارا من اليوم الجمعة، لتكون أول امرأة تتولى هذا المنصب.

وانتخبت أغلالو، مرشحة حزب التجمع الوطني للأحرار التي فازت في انتخابات 8 سبتمبر، اليوم رئيساً لمجلس البلدية من 58 عضواً من أصل 79، في جلسة تصويت نظمت في مبنى البلدية بالرباط.

وحصل منافسا أغلالو، حسن لشكر مرشح الاتحاد الاشتراكي، وبديعة بناني من حزب العدالة والتنمية الإخواني، على 7 و8 أصوات فقط.

وقالت العمدة الجديدة في كلمة مقتضبة بعد فوزها: "إنه يوم تاريخي للتصويت لامرأة في منصب عمدة مدينة الرباط، مدينة الأنوار. سأكون عمدة للجميع، أغلبية ومعارضة" وأكدت أن هدفها "تنمية العاصمة والرفع من مستوى ساكنيها".

وتنضم أغلالو بذلك إلى سيدتين أخريين تترأسان مدينتين مهمتين في البلاد، الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية للبلاد، التي ستحكمها للمرة الأولى نبيلة الرميلي، مرشحة حزب التجمع الوطني للأحرار، ومراكش، الوجهة السياحية الرئيسية، التي ستترأسها فاطمة الزهراء المنصوري، مرشحة حزب الأصالة والمعاصرة.

يذكر أن الرباط، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 1.7 مليون نسمة، تشهد مشاريع كبرى في السنوات الماضية روج لها الملك محمد السادس، وتهدف إلى تحديث البنية التحتية للمدينة، والحفاظ على تراثها الثقافي، وتوسعة المساحات الخضراء فيها.