Advertisements

أسهم اليابان تقفز بدعم من القطاع المالي وشركات الشحن

بوابة الفجر

قفزت أسهم اليابان، في آخر جلسات الأسبوع، مدعومة من الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية بفعل آمال تحقيق انتعاش اقتصادي في الوقت الذي أبدى فيه المستثمرون تفاؤلا بألا تؤثر تداعيات أزمة دين مجموعة إيفرجراند الصينية على بقية الأسواق.

وصعد المؤشر نيكي 2.06 بالمئة ليغلق عند 30248.81 نقطة وهي أعلى زيادة منذ 12 يوليو تموز متعافيا من خسائر تكبدها هذا الأسبوع بفعل مخاوف من أزمة إيفرجراند. ونزل المؤشر 0.82 بالمئة خلال الأسبوع.

وارتفع المؤشر توبكس الاوسع نطاقا 2.31 بالمئة إلى 2090.75 نقطة في ثاني أعلى زيادة يومية له هذا العام.

ولم يتسلم حائزي سندات إيفرغراند الدولارية في الخارج مدفوعات الفائدة في الموعد النهائي أمس الخميس، لكن المستثمرين باتوا أكثر تفاؤلا بأن متاعب الشركة لن تشكل مخاطر عامة على النظام المالي الصيني وربما بقية الأسواق.

وتصدر قطاع الشحن الأسهم الصاعدة وارتفع ثمانية بالمئة مسجلا أعلى مستوى منذ 13 عاما بدعم من انتعاش سوق الشحن. وهذا القطاع معروف بتقلبات الأسعار الشديدة، وحقق مكاسب بأكثر من 90 بالمئة هذا الربع.

وقفز سهم كاواساكي كيسن 11 بالمئة بينما ارتفع سهم نيبون يوسن 8.1 بالمئة وزاد سهم أو.إس.كيه لاينز 6.7 بالمئة.

وصعد قطاع الأسهم المالي أيضا بدعم من آمال بشأن زيادة دخل الفائدة بعد ارتفاع العائد على السندات الأميركية بعد مؤشرات من البنك المركزي الأميركي بأنه سيبدأ قريبا تقليص مشتريات السندات.

وارتفع قطاع شركات التأمين 3.4 بالمئة، وزاد سهم دايتشي لايف 4.4 بالمئة وتي أند دي هولدنغز 3.8 بالمئة.

كما اقترب مؤشر البنوك من تسجيل زيادة بنسبة 3.3 بالمئة.

وفي بقية أنحاء السوق ارتفع سهم سوني 5.2 بالمئة إلى أعلى مستوى في 21 عاما بينما تراجع سهم سيمبلكس لتطوير الأنظمة، الذي أدرج يوم الأربعاء، 4.9 بالمئة.