Advertisements

"بيت العرب".. هكذا شاركت جامعة الدول العربية في اكسبو 2020

بوابة الفجر
يفتح جناح جامعة الدول العربية "بيت العرب" من موقعه في معرض إكسبو 2020 دبي في منطقة الفرص لزائريه، نافذة يتيح من خلالها استكشاف المفاتيح المطلوبة لتحقيق الفرص الكامنة من خلال موشور رباعي ثلاثي الأبعاد، يبحر مضيئاً في أربعة محاور هي: الاستقرار والتنمية، المرأة والشباب، الأهمية العالمية والاقليمية، والتكامل الاقتصادي والاجتماعي. ويبرز ذلك من خلال ثلاثة فضاءات تشكل الأبعاد الزمنية (الماضي والحاضر والمستقبل) لكل من هذه المحاور ... تروي حكايات المشروعات المختلفة وقصص النجاح القائمة والرؤية المستقبلية منذ نشأة بيت العرب في 22 مارس 1945، وصولاً الى استغلال فرص تحقيق الاستقرار والتنمية في المنطقة العربية.


لقد اُختير شعار "ألف مفتاح ومفتاح" لجناح بيت العرب، المستوحى من فكرة "ألف ليلة وليلة"، ليكون أساساً لتصميم الجناح شكلاً وموضوعاً. فكما يبحر القارئ عبر الأحداث المذهلة لليالي، كل ليلة تقوده للأخرى، كذلك يقدم بيت العرب بتصميمه المستوحى من القاعات الأندلسية والزخرفة الدمشقية، لزائريه مفهوماً تعبيرياً جديداً عن العمل العربي المشترك في المجالات المختلفة من اقتصادية واجتماعية وثقافية... إذ يتيح للزائر الفرصة لتتبع رحلة الإنجازات التي حققها بيت العرب في مختلف مجالات التكامل العربي والتنمية والاستقرار في المنطقة العربية على مدار أكثر من 75 عاماً.
 
وتجسد هذه المفاتيح أهداف جامعة الدول العربية ودورها في عمليات تحقيق الاستقرار والتنمية وقصص النجاح والرؤية المستقبلية. ووراء كلِ مفتاح قصة تشمل مراحل بناء البيت الذي يرسمه الزائر، من مرحلة التخيل والتأسيس مروراً بالعملية الإنشائية والتنفيذية إلى إضافة اللمسات الجمالية التي تكمن في تصور كامل لعملية التكامل الاقتصادي وترشيد الطاقة والتحكم في النقل وتطوير التعليم والنهوض بالشباب والرياضة ونشر الثقافة والموسيقى العربية على جميع المستويات، والتأكيد على أهمية التعاون الإقليمي.
واتساقاً مع رؤية (إكسبو 2020 دبي) التي تجسد الدمج بين الابتكار والتكنولوجيا، يمكّن جناح بيت العرب زائريه من استخدام أساليب تكنولوجية متنوعة تتسق مع فئات الأجيال المختلفة، لتقودهم عبر تصميمٍ مستوحى من هذا البيت، ليعرض لزائريه وبالذات فئتي الشباب والأطفال، مفاتيح الماضي عبر استعراض مشروعات قائمة وقصص نجاح ينطلق منها لإعادة اكتشاف الفرص المستقبلية الحقيقية التي تنطلق من مفهوم العمل العربي المشترك في بيئةٍ يسودها الاحترام المتبادل والفكر الرشيد.
وتهدف هذه الرحلة السندبادية إلى التأكيد على خلق جيلٍ عربي واعٍ بأن العمل الجماعي هو الطريق لغدٍ أفضل للشعوب العربية، وأن أطفالنا وشبابنا هم مفاتيح المنطقة العربية وشعلتها المتقدة لمستقبل واعد ... 
 
ولا تقتصر مشاركة بيت العرب في المعرض على استعراض الجوانب المتعددة لكل من المفاتيح المختلفة، بل تتعداها إلى المشاركة الفعلية في الأحداث وصياغتها، لتشمل برنامجاً مكثفاً يتضمن تنظيم مجموعة كبيرة من الفعاليات والأنشطة والمشاركة في غيرها. وتمتد هذه الفعاليات على مدار ستة أشهر في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بحيث تتماشى مع المحاور الرئيسة لإكسبو 2020 والتي تركز على الابتكار والتكنولوجيا والمرأة والشباب.
_