Advertisements

"الري": الانتهاء من تأهيل ترع بأطوال تصل 2636 كيلومترا

تأهيل الترع
تأهيل الترع
تنفذ وزارة وزارة الموارد المائية والري العديد من المشروعات الكبرى والتي يعتبر أهمها المشروع القومي لتأهيل الترع والمساقي لما له من أهمية كبيرة في تحسين عملية إدارة وتوزيع المياه، وتوصيل المياه لنهايات الترع المتعبة، بخلاف المردود الاقتصادي والاجتماعي والحضاري والبيئي الملموس في المناطق التي يتم تنفيذ المشروع فيها.

ويُعد هذا المشروع القومي العملاق أحد أهم مكونات المشروع القومي لتطوير الريف المصري "حياة كريمة" تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، والذى يستهدف تغيير شكل الريف المصري بشكل جذري، والإرتقاء بحياة عشرات الملايين من المصريين.

"الري": الانتهاء من تأهيل 2636 كيلومترًا من الترع حتى الآن
إنتهت وزارة الموارد المائية والري، من تأهيل ترع بأطوال 2636.57 كيلومترًا حتى الآن، بنسبة تنفيذ بلغت 39.31% بمختلف محافظات الجمهورية، مؤكدة أنه جاري العمل على أطوال تصل إلى 6706.86 كيلومترًا بمختلف محافظات الجمهورية.

إجمالي الأطوال التي شملها المشروع
وأكدت الوزارة في بيان لها، أن إجمالي الأطوال التي شملها المشروع والتي تم تدبير الإعتماد لها بلغت 9109.26 كيلومترًا حتى الآن، وذلك ضمن المرحلة الأولى من المشروع القومي لتأهيل الترع، والتي تنتهي بحلول منتصف عام 2022، بتكلفة إجمالية تقدر بـ 18 مليار جنيه.

تأهيل 21.955 كيلومترًا من المساقي حتى الآن
كما أكدت الوزارة أنه تم تأهيل وتبطين مساقي بأطوال تصل إلى 21.955 بنسبة تنفيذ بلغت 4.71% بمختلف محافظات الجمهورية، مشيرة إلى أن إجمالي الأطوال التي شملها المشروع والتي تم تدبير الإعتماد لها والجاري تنفيذها بلغت 466.18 كيلومترًا حتى الآن، بـ 6 محافظات.

وقالت الوزارة - في بيان لها - إنه سيتم تأهيل المساقي في 6 محافظات تشمل 106.56 كيلومترا بالقليوبية و90 كيلومترًا بالدقهلية و1.58 بالمنوفية و60.91 بأسيوط و200.5 بالفيوم و2.43 بالإسكندرية.

توفير فرص عمل
ويهدف المشروع القومي لتأهيل الترع والمساقي، تحسين إدارة المياه وتوصيل المياه لنهايات الترع المتعبة، بالإضافة لما يحققه من نقلة حضارية في المناطق التي تم التنفيذ فيها، والمساهمة في تحسين البيئة وتشجيع المواطنين على الحفاظ على المجاري المائية وحمايتها من التلوث، ورفع مستوى معيشة المواطنين من خلال توفير فرص العمل بإعتباره من المشروعات كثيفة العمالة، مشيرة إلى أن أكثر من 300 شركة ومقاول يعملون في تنفيذ المشروع بمختلف محافظات الجمهورية، الأمر الذى وفر آلاف من فرص العمل المباشرة والغير مباشرة.

وصرح الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري بأنه تبين حدوث تحسين كبير لعملية إدارة وتوزيع المياه، وتقليل الزمن اللازم للري على طول الترعة، وحسم مشاكل نقص المياه بنهايات الترع، وحصول كافة المزارعين على الترعة على حصتهم من المياه في الوقت المناسب، وتحسين نوعية المياه بالترع مع ازالة الحشائش وامتناع المواطنين بشكل واضح عن إلقاء المخلفات بالترع المؤهلة، ورفع القيمة السوقية للأرض الزراعية بزمام الترعة بعد عملية التأهيل وذلك من خلال متابعة الموقف المائي بالترع التي تم تأهيلها وحالة الري بزمامات الأراضي الواقعة على هذه الترع.

وأشار وزير الري إلى أن أجهزة الوزارة تبذل مجهودات ضخمة لتنفيذ المشروع القومي لتأهيل الترع، تحت رقابة وإشراف مهندسي الوزارة ولجان التفتيش من الوزارة والكوادر العلمية بالجامعات المصرية بالمحافظات، مع عمل الاختبارات الحقلية اللازمة والتأكد من جودة المواد المستخدمة في التنفيذ.