Advertisements

مجلس الشيوخ ينكس العلم حدادا على وفاة المشير حسين طنطاوي

الراحل المشير طنطاوي
الراحل المشير طنطاوي
نكس مجلس الشيوخ العلم اليوم حدادا على وفاة المشير محمد حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع الأسبق.

جاء ذلك عملا بقرار الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بإعلان حالة الحداد العام فى جميع أنحاء جمهورية مصر العربية لمدة ثلاثة أيام اعتبارًا من اليوم الثلاثاء الموافق 21 سبتمبر 2021 وحتى الخميس الموافق 23 سبتمبر 2021.

كما نكس مجلس النواب العلم من أعلى مقر المجلس، اليوم الثلاثاء، حدادًا على وفاة المشير محمد حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربى الأسبق.

ونعى المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب باسمه وباسم أعضاء مجلس النواب، ببالغ الحزن والأسى إلى الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وشعب مصر العظيم، وفاة المغفور له بإذن الله المشير محمد حسين طنطاوى القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربى الأسبق، الذى شارك فى مسئولية إدارة البلاد خلال حقبة من الزمن بما حوته من أحداث فارقة فى تاريخها هى الأخطر أثرًا والقاسية بمسؤولياتها الجسام، حفلت بالأهوال والأنواء، واستطاع بحكمته وبصيرته الصائبة أن يصل بمصر إلى مرفأ الأمن والأمان.

وقال جبالي: "بقلوب مطمئنة راضية بقضاء الله وقدره، ننعى إلى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي وشعب مصر العظيم وفاة المغفور له بإذن الله إبن مصر البار المشير حسين طنطاوى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى (الأسبق) الذى خرج من نبت أرض مصر الطيبة، والذى حمل لواء الدفاع عن ترابها المقدس فى مسيرة عطاء متواصلة امتدت لعقود".

وأردف رئيس مجلس النواب: "أن هذا القائد العظيم كان مصدرًا للإلهام والصمود وسيظل شاهدًا أمينًا على ملحمة الشرف والعزة التى خاضتها مصر فى جميع معاركها، وشارك فى مسئولية إدارة البلاد خلال حقبة من الزمن بما حوته من أحداث فارقة فى تاريخها هى الأخطر أثرًا والقاسية بمسؤولياتها الجسام، حفلت بالأهوال والأنواء، واستطاع بحكمته وبصيرته الصائبة أن يصل بمصر إلى مرفأ الأمن والآمان رغم وعورة الطريق وجسامة التحدى، حيث تحلى برباطة الجأش والمثابرة لعلمه بما يحاك للوطن من الخارج والداخل، وحرص ألا يكون الجيش فى مواجهة الشعب، بل مدافعًا وحاميًا لأمنه واستقراره ".

وأضاف المستشار الدكتور حنفي جبالي: "إننا نفتقد هذا القائد العظيم ولا نملك إلا ندعو الله عز وجل أن يشمله بواسع رحمته نظير ما قدم لوطنه ومواطنيه"، داعيًا المولى عز وجل أن يسكن فقيد مصر فسيح جناته، وأن يلهم شعب مصر وتلامذته صبر المؤمنين.."إنا لله وإنا إليه راجعون".