Advertisements

أرملة أسامة الباز: مذكراته "حقل ألغام" لا تصلح للنشر

أسامة الباز
أسامة الباز
قالت الإعلامية أميمة تمام، إن الدكتور أسامة الباز كان مترددًا ما بين كتابة مذكراته أو نقل خبراته ليستفيد منها الأجيال القادمة من الدبلوماسيين لتكوين كوادر واعية ووطنية تمتلك أدواتها.

وأضافت "تمام" في حوارها مع الإعلامي محمد الباز ببرنامج "آخر النهار" المذاع على فضائية "النهار" مساء السبت أنه جمع بعض الوثائق وتردد كثيرًا في نشرها.

وأشارت إلى أن ما كان في حوزته كان عبارة عن حقل من الألغام وما كان في جعبته معظمه لا يصلح للنشر، موضحة أنه بعد ما توفى قررت كتابة مشاهداتها في الـ17 سنة التي عاشرته فيها ولكن اكتشفت أنها ستكون صدامية قد تسيء للبعض.

وأكدت أن هذه الوثائق كانت تتعلق بالأمن القومي والشخصيات الحية أو الراحلة، وسلمتها للجهات المختصة، لافتًة إلى أنها لم تكن مسؤولة عن نشر بعض الوثائق.

وكشفت عن صدور كتاب قريبًا باسم الدكتور أسامة الباز يوضح من خلاله الفرق بين الصهيونية واليهودية ولاسيما في ظل وجود لبس لدى البعض بين الكلمتين.