Advertisements

تجديد حبس عاطلين بتهمة التزوير في العملات الورقية بالإسكندرية

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
قررت النيابة العامة بالإسكندرية، تجديد حبس عاطلين 15 يومًا علي ذمة التحقيقات، بعد اتهامهما بتزوير العملات الورقية وترويجها بالأسواق والمحافظات بقصد تحقيق الاستفادة المادية، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة، والتحفظ على المضبوطات لفحصها.

تجديد حبس عاطلين
تلقي اللواء محمود أبو عمرة، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من ضباط مباحث الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة والجريمة المنظمة، يفيد بورود معلومات سرية بقيام عاطلين أحدهما له معلومات جنائية، مقيمان بمحافظة الإسكندرية، بالاتفاق فيما بينهما على ممارسة نشاط إجرامي تخصص فى تقليد العملات الوطنية بقصد ترويجها بنطاق محافظة الإسكندرية والمحافظات المجاورة على عملائهما، بهدف تحقيق الاستفادة المادية متخذين من مسكن أحدهما وكرًا لممارسة نشاطهما الإجرامي، حيث يتولى أحدهما تقليد العملات مستخدمًا جهاز حاسب آلي وطابعة، ويقوم الآخر بترويج تلك العملات على عملائهما، كما أعلنا عن امتلاكها لكميات كبيرة من العملات المقلدة ويرغبا في بيعها لراغبي التعامل بها مقابل مبالغ مالية واقتسام حصيلة نشاطهما الإجرامي فيما بينهما.

قطاع الأمن العام ومديرية أمن الإسكندرية 
عقب تقنين الإجراءات تنسيقًا مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الإسكندرية تم عمل كمين واستهدافهما وألقي القبض عليهما وبتفتيش مسكن أحدهما عثر على العملات الورقية المقلدة جهاز لاب توب بفحصه فنيًا تبين احتوائه على برنامج "الفوتوشوب" ونماذج صور لوجهي العملات الورقية المقلدة وطابعة تستخدم فى طباعة العملات المقلدة وقطاعة أوراق معدنية بالمسطرة الخاصة بها و4 هواتف محمولة ومبلغ مالى صحيح من حصيلة نشاطهما الإجرامي.

بمواجهتهما اعترفا بنشاطهما الإجرامي على النحو المشار إليه، كما قرر أحدهما بقيامه بتقليد العملات مستخدمًا جهاز الحاسب الآلى والطابعة المضبوطين بمسكنه، وحيازتهما للعملات المقلدة بقصد ترويجها، تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة التحقيقات.