Advertisements

21 ديسمبر.. مهرجان "القلم الحر" الحادي عشر بالفيوم

مؤتمر صحفي
مؤتمر صحفي
أعلن رجب عبد العزيز، رئيس مهرجان القلم الحر أنه تقرر إقامة المهرجان الحادى عشر يوم 21 ديسمبر القادم ولمدة ستة أيام فى محافظة الفيوم والذى سيشارك فيه قرابة 200 مبدع من 23 دولة عربية وإفريقية وأجنبية من بينهم 40 مبدعا من الأطفال منهم 15 طفلا مبدعا من مصر.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده مساء الخميس فى نادى اعضاء هيئة التدريس بجامعة الفيوم وحضره الدكتور نور الرمادى، رئيس النادى والمستشار العلمى لمؤسسة القلم الحر والدكتور ياسر حجاج، المستشار القانونى لمؤسسة القلم الحر ومدير عام المهرجان والدكتور خالد القيسى، الموجه العام بالأزهر ومنسق عام لجنة المصالحات بالمحافظة وخالد جبيلى مدير عام العلاقات العامة بالمحافظة.

أكد "عبد العزيز"انه سيتم على هامش المهرجان اقامة معرض للكتاب يضم حوالى 700 الف كتاب باسعار رمزية تتراوح بين جنيه و20 جنيه وسيتم إقامة معرض للكتاب فى نادى أعضاء هيئة التدريس بجامعة الفيوم والآخر بجوار مسجد ناصر ويشمل قصص وروايات وكتب أطفال وكتب الخيال العلمى والشعر بالإضافة إلى الكتب العلمية وسوف يستمر معرض الكتاب شهرين ونصف.

أكد رئيس المهرجان على ان الإشتراك فى المهرجان مجانى ولابد من تطبيق الإجراءات الإحترازية خلال أيام المهرجان وطالب المشاركين من خارج مصر بضرورة الحصول على التطعيم ضد كورونا حتى لايتم منع من لم يتلقى التطعيم من دخول مصر، وأن سيتم خلال المهرجان تكريم رموز الفن والرياضة من النادى الاهلى والزمالك والفنانين من ابناء الفيوم،واضاف انه سيتم اقامة حفلتين خلال المهرجان
وتحدث الدكتور ياسر حجاج مدير عام المهرجان عن اهمية اقامة المهرجان للعام الحادى عشر على التوالى وما يساهم به فى نشر الثقافة والتوعية فى ظل ما يعانية المجتمع من مثالب خلال الاعوام الاخيرة.

وأشار الدكتور خالد القيسي إلى أن مصر تحتاج إلى تكاتف جميع فئات المجتمع وان لا نحصل على ثقافتنا وافكارنا من "السويشيال ميديا"ومصر بها علماء الازهر الذين حافظوا على هوية مصر طوال القرون الماضية وهو الحصن الذي يحافظ على وسطية الاسلام دون افراط او تفريط.