Advertisements

محافظ الفيوم يتابع جاهزية مختلف القطاعات لمواجهة ظروف الطقس السيئ

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، اجتماعًا موسعًا للتأكيد على جاهزية قطاعات المحافظة المختلفة، استعدادًا لفصل الشتاء، ووضع آليات محددة للتعامل مع ظروف الطقس السيئ ـ حال حدوثها ـ خلال الفترة القادمة.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمحاسب محمد أبو غنيمة سكرتير عام محافظة الفيوم، والعميد أحمد حسين بدوي المستشار العسكري للمحافظة، والعقيد محمد ماجد مدير إدارة الحماية المدنية، والعقيد محمد رضوان وكيل إدارة مرور الفيوم، ووكلاء الوزارة، ورؤساء مجالس المدن والقطاعات، ومسئولي شركات المرافق، ومدير إدارة الأزمات بالديوان العام، وعدد من مديري الإدارات ذات الصلة.
جاهزية مختلف القطاعات
قال الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، أن الاجتماع تناول، التأكيد على جاهزية مختلف القطاعات، لمواجهة ظروف الطقس السيئ خلال فصل الشتاء، واستعدادات كل قطاع بوضع الخطة الملائمة للمواجهة، فضلًا عن التدابير التي يجري اتخاذها لمواجهة الأمطار والسيول حال حدوثها.
رفع درجة الاستعداد
وأضاف المتحدث الرسمي، أن محافظ الفيوم وجه برفع درجة الاستعداد إلى الدرجة القصوى بجميع مديريات الخدمة والهيئات والوحدات المحلية للمراكز والمدن والأحياء والقرى، مطالبًا باستمرار المتابعة الميدانية لجاهزية بالوعات وشبكات ومحطات الصرف الصحى، والمعدات الخاصة بشفط المياه والأطقم العاملة عليها، وتوفير سيارات كسح المياه بالتنسيق بين رؤساء مجالس المدن ومسئولي شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي من جانب ومسئولي الحماية المدنية من جانب آخر، فضلًا عن التنسيق مع مسئولي المرور لفتح طرق ومحاور بديلة حال سقوط الأمطار.


كما وجه المحافظ، وكيلي وزارة التضامن الاجتماعي والشباب والرياضة، بمراجعة أماكن الإيواء كسكن بديل، وكذا مراجعة مخزون المساعدات الغذائية وتوفير الاحتياجات الأساسية بشكلٍ كافٍ، فضلًا عن توفير الوجبات الساخنة والتنسيق مع أصحاب المنشآت السياحية للمشاركة فى هذا الشأن، وأشارت وكيل وزارة التضامن الاجتماعي إلى جاهزية أماكن الإيواء بأحد العمارات السكنية بقرية شدموه التابعة لمركز إطسا، كما أكدت وكيل وزارة الشباب والرياضة على جاهزية عدد من الأماكن بمراكز الشباب كسكن بديل.