Advertisements

نص بيان مجلس الأمن بشأن سد النهضة.. تفاصيل

بوابة الفجر

دعا مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، مساء الأربعاء، أطراف أزمة سد النهضة (مصر والسودان وإثيوبيا) إلى استئناف المفاوضات، حسبما ذكرت "سكاي نيوز" عربية.


واعتمد مجلس الأمن بيانًا رئاسيًا يدعو فيه أطراف سد النهضة إلى استئناف المفاوضات، وقال البيان، إن على أطراف الأزمة (مصر والسودان وإثيوبيا) التوصل إلى اتفاق ملزم ومرضي لكافة الأطراف.

 

وقال البيان الصادر عن مجلس الأمن، إن المجلس ليس جهة اختصاص في النزاعات الفنية والإدارية حول مصادر المياه والأنهار.

 

وحث مجلس الأمن، أطراف الأزمة على استئناف المفاوضات برعاية الاتحاد الأفريقي للتوصل إلى اتفاق ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة خلال إطار زمني معقول.

 

‏ودعا مجلس الأمن يحث إلى انخراط أي مراقبين تدعوهم مصر والسودان وإثيوبيا لدعم مفاوضات السد وتسهيل حل المسائل الفنية والقانونية.

 

وارتفعت حدة التوتر بين إثيوبيا من جهة ومصر والسودان من جهة أخرى، بعدما أعلنت أديس أبابا أنها بدأت الملء الثاني لبحيرة سد النهضة، في يوليو الماضي مما أثار قلق بلدتي المصب.

 

وطالبت مصر والسودان مجلس الأمن الدولي بوضع اتفاق ملزم قانونًا لحل النزاع، بينما ترى إثيوبيا أن المسألة يمكن حلها من قبل الاتحاد الإفريقي.