Advertisements

خلال جلسة صلح.. اعتذار فتاة الفستان للمراقبتين بجامعة طنطا (فيديو وصور)

جلسة صلح بجامعة طنطا
جلسة صلح بجامعة طنطا
عقد اليوم الأربعاء الدكتور محمود زكى رئيس جامعة طنطا، جلسة للصلح بين الطالبة حبيبة طارق المعروفة إعلاميًا بـ"فتاة الفستان" والمراقبتين، التى اشتكت منهم الفتاة لتنمرهم عليها – بحسب قولها.

جاء ذلك تلبية للدعوة التى أطلقها رئيس جامعة طنطا للصلح بينهم أول أمس، وقامت الفتاة بتقديم الاعتذار للسيدتين.

وقالت رضا عبد المنعم إنها جاءت إلى جامعة طنطا اليوم بناء على دعوة من الدكتور محمود ذكى لإنهاء الخلاف بينها وبين الطالبة والتصالح بينهم.

فى حين قالت مها عبد الكريم المراقبة الثانية، إن رئيس جامعة طنطا دعاها إلى مبادرة الصلح، وأن حبيبة هى ابنة لهما والموضوع انتهى.

وتقدمت الطالبة للجامعة بالاعتذار على ما بدر منها على صفحات التواصل الاجتماعى والقنوات الفضائية وما بدر من الغير على صفحتها.

كما تقدم الموظفين المحترمين بالشكر والتقدير لابنتهم الطالبة حبيبة طارق على ما بدر منها من الاعتذار.

وتقدم رئيس الجامعة بالشكر لكافة أطراف الواقعة لقبولهم مبادرة التصالح وإنهاء النزاع بينهم بصورة حضارية تليق بهم وبجامعة طنطا.