Advertisements

بسبب الميراث.. الإعدام لعاطل قتل زوج عمته في الإسكندرية

بوابة الفجر
قضت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار وحيد صبري عبد المنعم، رئيس المحكمة، بمعاقبة عاطل بإجماع الأراء وبعد إستطلاع رأي مفتي الجمهوريه بالإعدام شنقا بعد اتهامه بقتل زوج عمته بسبب خلافات بينهما علي الميراث.

كما عاقبت المحكمة صديقه بالسجن المشدد لمدة 15 عام بعد اتهامه بالشد من أزره المتهم وتشجيعه علي الجريمة.

صدر الحكم بعضوية كل من المستشارين طارق محمد حافظ، ووائل حسن الشربيني، وسكرتارية فايز بيومى القطعانى.

ترجع احداث القضية رقم 10004 لسنة 2020 جنايات قسم شرطة المنتزة أول، عندما تلقى مأمور قسم شرطة المنتزة أول، بلاغًا من إحدى المستشفيات بوصول المجني عليه “ت. م. ع”، في العقد السابع من العمر مصابًا بكسر عظام الجمجمة ونزيف بالمخ وجروح بأنحاء متفرقة بجسده وكدمات على إثرها لقي مصرعه متأثرًا بإصاباته.

وتوصلت تحريات ضباط مباحث قسم شرطة المنتزة أول، أنه عقب عودة المجني عليه من أداء صلاة الفجر فوجئ بقيام المتهم الأول “ن.و.ج”، 27 سنه، عاطل، وبالتعدي عليه بسلاح أبيض سكين وطعنه وضربه بشومة على رأسه فسقط أرضا ثم فر هاربًا، وذلك بدعم وتأمين من صديقه المتهم الثاني “أ.م.ح”، 25 سنه، عامل، الذي قام بتأمين الطريق للمتهم والتأكد من خلوها من المارة ومؤازرته ومساعدته في جريمة القتل.

كشفت التحقيقات أن المجني عليه على صلة قرابة بالمتهم الأول وأنه زوج عمته والمتهم على خلاف مع عمته وباقي أسرتها بسبب الميراث، وسبق للمتهم بأن قام بسرقة منقولات أشقائها، وتحرر محضر بالواقعة، وبعرض المتهم على النيابة العامة، أمرت بإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات بتهمة القتل العمد والشروع في سرقة منقولات.