Advertisements

المطران عطا الله حنا: القدس عنوان المحبة

المطران عطا الله حنا
المطران عطا الله حنا
استقبل المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس اليوم، وفدا من سكان حي الشيخ جراح حيث رحب بزيارتهم وأعرب عن تضامنه معهم ومع أهلنا في سلوان ومع كافة أحياء القدس المستهدفة والمستباحة.

وقال في كلمته إنه "فخر لنا أن نستقبلكم وأنتم المرابطون المدافعون عن حيكم والذي يعتبر من أحياء القدس العربية العريقة".

وتابع حنا، في منشور على صفحته الرسمية على "فيس بوك": "القدس في خطر شديد وكلنا نتابع ما يتعرض له المسجد الأقصى من اقتحامات وما تتعرض له أوقافنا المسيحية من استهداف وقد أضحت البؤر الاستيطانية منتشرة داخل البلدة القديمة وخارجها في مشهد مروع يدل على مدى إمعان السلطات الاحتلالية في طمس معالم المدينة وتزوير تاريخها والنيل من هويتها".

واستكمل: "القدس أمانة في أعناقنا كأبناء للشعب الفلسطيني الواحد مسيحين ومسلمين فهي مدينتنا وعاصمتنا وحاضنة أهم مقدساتنا ويجب أن نكون موحدين في مواجهة ما تتعرض له مدينة القدس".

وأضاف حنا: "هنالك أصوات نشاز تخرج علينا من هنا وهناك محرضة على الفتنة والكراهية والتشرذم والتفكك ونحن بدورنا نقول بأن أي خطاب هدفه جرنا إلى مربع الفتن والتقسيم والتشرذم إنما يعتبر هدية مجانية للاحتلال الذي لا يريدنا أن نكون موحدين في مواجهة ما يخطط للقدس ومقدساتها".

وتابع: "فلسطين توحدنا جميعا كأبناء للشعب الفلسطيني الواحد مسيحيين ومسلمين ونحن عائلة واحدة هكذا كنا وهكذا سنبقى ويجب أن نلفظ وأن نرفض أي عمل مشبوه أيا كان مصدره وأيا كانت الجهة التي تروج له بهدف إثارة الضغينة والفتن في مجتمعنا".

واختتم بالقول: "القدس عنوان السلام والمحبة والأخوة فلنحافظ عليها جميعا لكي تبقى كما كانت دوما حاملة لهذه الرسالة ولكي نكون كفلسطينيين أقوياء بوحدتنا وأخوتنا في دفاعنا عن عدالة قضيتنا وعن قدسنا ومقدساتنا".