Advertisements

ارشادات هامة تلقي لقاح الإنفلونزا الموسمية مع تطعيم كورونا

لقاح الإنفلونزا الموسمية
لقاح الإنفلونزا الموسمية
أكدت هيئة الدواء المصرية، عبر صفحتها الرسمية على بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أهمية تلقي لقاح الإنفلونزا الموسمية، نظرًا لتشابه أعراضها مع فيروس كورونا، لذا قد يخفف اللقاح من الأعراض التي قد يصعب تمييزها عن الأخرى الخاصة بالفيروس.
وأشارت هيئة الدواء، إلى أن لقاح الإنلونزا الموسمية آمن، ولا يزيد من خطر التعرض للإصابة بفيروس كورونا، كما أنّه لا يقي من الإصابة به.

وخلال السطور التالية، سنستعرض لكم متابعينا الكرام ارشادات تلقي لقاح الإنفلونزا الموسمية مع تطعيم كورونا، وفقًا لما حددته هيئة الدواء المصرية، وهي كالتالي:

ارشادات تلقي لقاح الإنفلونزا الموسمية مع تطعيم كورونا

- ضرورة الانتظار لمدة 14 يومًا على الأقل، بين الحصول على لقاحي الإنفلونزا وكورونا، وذلك وفقًا للتوصيات الحالية، والعكس صحيح، فلا يهم تلقي أي اللقاحين أولًا، وذلك كإجراء احترازي تجنبًا للآثار الجانبية الشائعة المصاحبة لتلقي العديد من اللقاحات، مع ضرورة استشارة مقدم الرعاية الصحية المتخصصين قبل تلقيهما في نفس الوقت.

- هناك نوعين من لقاحات الإنفلونزا، هما الثلاثي والرباعي، يعمل الأول على توفير الحماية من 3 سلالات مختلفة من فيروس الإنفلونزا، وهو مخصص للأطفال من 6 أشهر وحتى أقل من 3 سنوات، بينما الآخر يوفر الحماية من 4 سلالات، ويؤخذ لما فوق الـ3 سنوات.

- قد لا يحميك اللقاح الذي تلقيته العام الماضي من الإصابة بفيروسات هذا العام.

- يُنتج الجهاز المناعي أجسامًا مضادة للحماية من الفيروسات، لكن قد تنخفض مستويات الأجسام المضادة مع مرور الوقت، وهذا سبب آخر يستدعي تلقي لقاح الإنفلونزا كل عام.

- في حال عدم نجاح اللقاح في منع الإصابة بالإنفلونزا بشكل كامل، فإنه يقلل من شدة أعراض المرض ومن خطر الإصابة بالمضاعفات، أو الإصابة بحالة شديدة تستدعي الدخول للمستشفى.

- تتشابه أعراض تلقي اللقاح بالأنفلونزا، وذلك بسبب ردة فعل الجسم تجاه اللقاح، فقد يصاب بعض الأشخاص بآلام عضلية وحمى ليوم أو يومين بعد أخذ لقاح الإنفلونزا، وذلك إثر إنتاج الجسم للأجسام المضادة الواقية؛ إذ يحتاج اللقاح لأسبوعين ليظهر مفعوله بالكامل، لذلك إذا تعرضت للإنفلونزا بعد فترة قصيرة من أخذك للقاح أو خلال فترة الأسبوعين، فقد تصاب بالإنفلونزا.