Advertisements

محافظ بورسعيد: استعدادات مكثفة لاستقبال موسم الشتاء

محافظ بورسعيد
محافظ بورسعيد


عقد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، اليوم الأربعاء، اجتماعًا موسعا، لمناقشة استعدادات المحافظة لاستقبال موسم الشتاء، بحضور المهندس عمرو عثمان نائب محافظ بورسعيد واللواء يوسف الشاهد السكرتير العام ورؤساء الاحياء، والإنقاذ والطوارىء، الحماية المدنية، المرور، الشبكة الوطنية للطوارىء والسلامة العامة، الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، وعدد من الأجهزة التنفيذية بالمحافظة.

وخلال الاجتماع، وجه "محافظ بورسعيد" بالاستعداد المكثف من كافة الأجهزة المختصة لاستقبال موسم الشتاء، والتأكد من القدرة الاستيعابية لمحطات الصرف الصحى ومتابعة كفاءة محطات الصرف أولا بأول، وإقامة مصارف لمياه الأمطار تستوعب الكميات الغزيرة من الأمطار، وذلك استعدادا لاحتمالية تساقط الأمطار بغزارة فى موسم الشتاء القادم ومواجهة أى تغييرات فى الأحوال الجوية.

و استعرض "محافظ بورسعيد" خطة المحافظة بشأن الاستعدادات لمواجهة الأمطار خلال فصل الشتاء واحتمالية وجود أمطار غزيرة، وكيفية التعامل مع المواقف الطارئة والأزمات التى قد تنتج عن التغيرات المناخية المفاجئة، ووجه " محافظ بورسعيد " خلال الاجتماع باتخاذ عدد من الإجراءات ورفع درجة الاستعدادات القصوى، حيث وجه بتشكيل لجان يرأسها نائب المحافظ والسكرتير العام للمرور على كافة محطات رفع الصرف الصحى ومحطات رفع المياه والكهرباء للتاكد من كفاءتها وجاهزيتها لاستقبال موسم الشتاء، وشدد على رؤساء الأحياء بتكثيف العمل من الآن لمواجهة آثار الأمطار وعمل خطة موسعة فى كافة الأحياء للوقوف على كفاءة الشوارع وتطهير البالوعات ورفع المناسيب وتوفير أماكن لتصريف مياه الأمطار، والتأكد من كفاءة معدات الأحياء لاستخدامها فى أعمال رفع وسحب المياه من الشوارع، وسرعة الانتهاء من الطرق التى تشهد أعمال تطوير،والإخلاء الفورى للعمارات الآيلة للسقوط حفاظا على أرواح المواطنين.

كما وجه بالتنسيق بين المرور والحماية المدنية وتجهيز التحويلات المرورية اللازمة فى حال وجود أزمة بأحد الشوارع، وتطهير بلاعات صرف مياه الأمطار على مستوى المحافظة وإجراء عمليات الصيانة اللازمة لها، مشيرا إلى ضرورة جاهزية سيارات كسح وشفط المياه بالتنسيق بين الأحياء وشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة.

وأكد"المحافظ" على جميع الجهات التنفيذية بضرورة التنسيق والعمل المكثف نظرا لاحتمالية تساقط الأمطار بغزارة هذا العام، مؤكدا أنه سيتابع أعمال الأحياء بصفة مستمرة من خلال الشبكة الوطنية للطوارىء والسلامة العامة والتى تم تجهيزها على اعلى مستوى وفقآ لأحدث النظم التكنولوجية والرقمية.