Advertisements

اليوم العربي للأرصاد الجوية 15/9/2021

بوابة الفجر
إيمانا من جامعة الدول العربية بالدور الحيوي الذي تلعبه الأرصاد الجوية في مختلف مجالات الحياة وبصفة خاصة في مجالات الملاحة الجوية والبحرية والنقل البرى ومختلف الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية، فقد أصدر مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في 15 سبتمبر 1970 قراره بإنشاء اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية، بهدف توحيد الجهود والأهداف في هذا المجال العلمي الحيوي والهام، والعمل على توحيد جهود مرافق الأرصاد الجوية التي بدأت نشاطها في الكثير من الدول العربية منذ ما يزيد على المئة عام.

وبصدور قرار مجلس جامعة الدول العربية بإنشاء اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية أصبح يوم 15 سبتمبر من كل عام علامة فارقة في العمل العربي المشترك في مجال الأرصاد الجوية، حيث تولت اللجنة مهام بلورة وتطوير التعاون فيما بين مرافق الأرصاد الجوية العربية في مختلف نشاطات الأرصاد الجوية ومن أهمها إمداد المعنيين ومتخذي القرار بالرأي العلمي الموثق لقضايا التغير المناخي، دعم وتبادل البحوث العلمية والتطبيقية للغلاف الجوي، إدارة معلومات مخاطر الطقس والمناخ، وبالطبع خدمات الأرصاد الجوية المقدمة للقطاعات المختلفة وعلى رأسها الطيران المدني وأنشطة وبرامج التوعية والإعلام بالأرصاد الجوية، متابعة أوجه التعاون مع المنظمة العالمية للأرصاد الجوية والمنظمات العربية والإقليمية والدولية ذات العلاقة؛ التعاون مع التجمعات الإقليمية والدول.

وفي ظل ما يشهده العالم من ظواهر جوية متطرفة وعنيفة غير مسبوقة طالت كل بقاع الأرض، مثل حرائق الغابات الناجمة عن موجات حرارية عالية والجفاف الشديد والفيضانات العارمة، فقد أصدرت "لجنة التوعية والإعلام بالأرصاد الجوية" والتي تضم خبراء المراكز الإعلامية ومعدي النشرات الجوية بمرافق الأرصاد الجوية العربية، شعار هذا العام "معاً نواجه الطقس المتطرف" ليحمل في طياته جهود مرافق الأرصاد الجوية للحد من أثر الخسائر البشرية والمادية الناجمة عن هذا الطقس العنيف، من خلال مراقبة مستمرة ودقيقة للطقس وإصدار الإنذارات المبكرة لكافة القطاعات المعنية، وكذلك حشد الوسائل التقنية والبشرية اللازمة لتنبيه المواطنين والسلطات العامة بحالات الطقس السيء التي قد تشكل تهديدا مباشرا أو غير مباشر لسلامة الناس وممتلكاتهم.

تقوم مرافق الأرصاد الجوية في هذا اليوم بالتواصل مع الجهات الإعلامية وعموم قطاعات المجتمع، للتوعية بعلوم الأرصاد الجوية وأنشطتها المختلفة وإبراز جهود الأرصاد الجوية في حماية الأفراد والمتلكات والمردود الاقتصادي والاجتماعي لخدمات الأرصاد الجوية لكافة القطاعات.