Advertisements

"منشور على فيس بوك ومحاولة انتحار".. آخر 24 ساعة في حياة سيدة بولاق

انتحار - أرشيفية
انتحار - أرشيفية
تفاصيل وملابسات جديدة كشفتها التحقيقات حول العثور على جثة ربة منزل داخل شقتها بمنطقة بولاق الدكرور؛ إثر انتحارها بتناولها أقراص منوم أودت بحياتها بهبوط حاد في الدورة الدموية.

كواليس الـ24 ساعة في حياة سيدة بولاق
وأشارت التحريات التي أجريت بإشراف اللواء مدحت فارس مدير مباحث الجيزة ونائبه اللواء عاصم أبو الخير كشفت عن كواليس الـ24 ساعة التي سبقت انتحار السيدة.

إقدام ذات الـ31 سنة على الانتحار لم يكن الأول بل حاولت التخلص من حياتها في اليوم السابق لكن محاولتها باءت بالفشل.

نشرت السيدة التي تعاني العزلة والاكتئاب -على حد سواء- منشورا عبر صفحتها الشخصية بموقع "فيسبوك" كتبت فيه "أنا مكتبئة وزهقت من الدنيا" لتنهي حياتها في اليوم التالي بشكل مأساوي.

بلاغ بالحادث
تلقى اللواء مدحت فارس، مدير مباحث الجيزة، إخطارا من العميد أحمد الوتيدي رئيس قطاع الغرب، بالعثور على جثة ربة منزل داخل مسكنها ترتدي ملابسها كاملة.

انتقال قوة أمنية إلى محل البلاغ
ووجه اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة بسرعة انتقال قوة أمنية إلى محل البلاغ بقيادة المقدم عمرو البطران وكيل الفرقة تنسيقا مع مباحث بولاق الدكرور.

تحريات المقدم محمد طبلية رئيس مباحث بولاق الدكرور، توصلت إلى أن ربة منزل تبلغ من العمر 31 سنة، مطلقة وليس لديها أبناء، تقيم بمفردها بالشقة، وكانت تعاني من حالة اكتئاب، وأزمة نفسية، ويوم الواقعة أقدمت على التخلص من حياتها بتناول شريطين من الأقراص المنومة.

تحريات المباحث التي أجريت بإشراف اللواء علاء فتحي مدير المباحث الجنائية بالجيزة، أكدت على عدم وجود شبهة جنائية في الوفاة حسب تقرير مفتش الصحة.

جرى إيداع الجثة المشرحة، وتحرير محضر بالواقعة أحاله اللواء رجب عبد العال مدير أمن الجيزة، إلى النيابة العامة للتصريح بالدفن.