Advertisements

نشوي مصطفى: ياسمين رحمي حققت نجاح رغم صغر سنها وورثت الموهبة من والدتها

ياسمين رحمي
ياسمين رحمي


استضافت الفنانة نشوي مصطفى خلال برنامجها "بنت البلد" المذاع عبر فضائية صدي البلد 2، الفنانة الشابة ياسمين رحمي، واستهلت حديثها بأنها بنت الوسط الفني وتربت حول كبار النجوم، وتميزت بموهبتها في تجسيد عدد مختلف من الشخصيات سواء تراجيدي أو كوميدي أو دراما، فهي معجونة بالفن وجيناتها متأصلة بالفن، فهي ابنة النجمة عفاف مصطفي، كما حباها الله قبول وحضور أمام الكاميرا.

وبسؤالها عن كيفية اكتشافها لحبها التمثيل وبداياتها، قالت "رحمي" أنها أحبت الفن والتمثيل عندما كانت تذهب مع والدتها إلى لوكيشن التصوير، فانشغلت بهذه الأجواء وباتت تحلم أن تدخل هذا العالم منذ صغرها، كما عشقت الكواليس وكل نجوم الفن أثناء فترة حضورها، وكانت تتمني أن تكون جزء من هذا التكوين وأن تقف أمام الكاميرا يومًا ما.

وتابعت، كنت أرفض الذهاب إلى النادي أو الحدائق أو المتنزهات بشكل عام حتى أذهب مع والدتي للوكيشن التصوير، وكانت مكافأتي بعد المذاكرة والنجاح هي الذهاب معها إلى التصوير.
وأضافت، أول مرة أقف أمام الكاميرا وأنا أبلغ من العمر 8 سنوات، مع المخرج الكبير يوسف شرف الدين، وكان التصوير في العمارة عندنا، وأعطاني حينها دور بنت أخت البطلة في مسلسل أحلام البنات، وتوقفت نهائيًا فيما بعد حتى وصلت للسن المناسب.
وبخصوص عدم التحاقها بمعهد الفنون المسرحية أو معهد التمثيل، وتخرجها في كلية الإعلام، قالت للفنانة نشوي مصطفي، أن أصدقائها أثاروا بداخلها الخوف من شدة صعوبة الالتحاق بهذه المعاهد، حيث أن المتقدمين للدراسة بالألاف، كما أن والدتها نصحتها بأن تدرس مجال مختلف حتي يكون لديها الخبرة في مجال عمل مختلف بعيد عن التمثيل لأنه غير مستقر في أحوال كثيرة، كما ان دراستي للإعلام أشعر بأنه قريب شيء ما من المجال الفني، لأننا ندرس كيفية التقديم والوقوف أمام الكاميرا وطريقة الحديث مع الجمهور، ولكنني عاهدت نفسي على دراسة التمثيل من المنزل وقراءة العديد من الكتب في هذا المجال، كما حصلت على عدد من الورش مع مدربين أجانب ومصريين.