Advertisements

برلمانية: تقرير التنمية الشاملة يُسهل بناء مؤسسات جديدة للدولة

 النائبة مايسة عطوة
النائبة مايسة عطوة
ثمنت النائبة مايسة عطوة، عضو مجلس النواب، إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم تقرير التنمية البشرية بعد غياب دام لـ10 سنوات، مؤكدة أن شهادة فريق البرنامج الإنمائي بالأمم المتحدة والخبراء المختصين عن التنمية البشرية في مصر، منذ أن تولى فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي حكم البلاد حتى هذه اللحظة تعطي قوة لمصر في تصنيف التنمية العالمي لتستطيع أن تتعامل مع الدول الأخرى بشكل كبير.

تجني الثمار
وأشارت عطوة، خلال البيان الصادر لها، إلى أن الدولة المصرية تجني الكثير من الثمار النجاحات والإنجازات التي تم تنفيذها على أرض الواقع خلال الفترة المقبلة، خاصة وأن تقرير التنمية الشاملة اليوم يُسهل الكثير من الخدمات التي تساعد في بناء مؤسسات جديدة للدولة بشكل أفضل، خاصة مع الجهود الغير العادية للقيادة السياسية الحكيمة والحكومة المخلصة، في توفير الحياة الكريمة للمواطن المصري والفئات الأكثر احتياجًا على مستوى الجمهورية.

حنكه سياسية
وأضافت عضو مجلس النواب، أنه لايمكن لأحد أن ينكر حجم المعاناة التي كانت تعاني منها الدولة المصرية في الاقتصاد المصري، والتي بدأت الدولة في التعافي منها بشكل تدريجي بفضل الجهود المبذولة من قبل القيادات السياسية والحنكة السياسية للرئيس السيسي في إدارة الملفات.


وطالبت البرلمانية جميع المواطنين التكاتف بجانب الدولة المصرية لإستكمال كافة الإنجازات وتحقيقها على أرض الواقع، لكي يتم الانتقال إلى مرحلة جديدة يشعر المواطن خلالها بالتحسين والإنجازات الحقيقية، لافتة إلى أن كل ذلك يتم تنفيذه من خلال عدم الإنسياق إلى الشائعات وترويجها لإثارة البلبه وتعطيل المشروعات الناجحة.