Advertisements

الكنيسة الأسقفية بمصر تحذر من استغلال اسمها في قضايا أحوال شخصية

سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية
سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية
حذرت الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية في مصر من استغلال اسمها والزج به في قضايا أحوال شخصية لا تخص رعاياها من قريب أو من بعيد، وذلك من خلال جهة تطلق على نفسها "الكنيسة الأسقفية المستقيمة الإنجيلية الأمريكية " تعمل على الزج باسم الكنيسة الأسقفية في بعض الأوراق الثبوتية التي تخص قضايا الطلاق وتصاريح الزواج الثاني.

تحذيرات الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية 
من جانبه، شدد الدكتور سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية إن تلك الجهة المجهولة لا تتبع الكنيسة الأسقفية نهائيًا، لافتًا إلى أن مجلس كنائس مصر سبق وأن حذر منها في بيان رسمي قبل عامين.

الكنيسة الأسقفية المستقيمة الإنجيلية الأمريكية
وأوضح فوزي في بيان له اليوم أن الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية إحدى الكنائس الخمسة الأعضاء بمجلس كنائس مصر مع الكنيسة الأرثوذكسية والكاثوليكية والإنجيلية وكنيسة الروم الأرثوذكس بينما لا يتمتع الكيان الذي يطلق على نفسه اسم "الكنيسة الأسقفية المستقيمة الإنجيلية الأمريكية" بأي صفة قانونية تعتد بها الجهات القضائية.

فيما كلف رئيس الأساقفة، فؤاد رشدي المستشار القانوني للكنيسة الأسقفية بمصر باتخاذ كافة الإجراءات القانونية لحماية الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية من مثل هذا التلاعب بالشكل الذي يضمن لها حقوقها ويحفظ لها مكانتها أمام المؤسسات المعنية.