Advertisements

محافظ بورسعيد يسلم 13 عقد تمليك أراضي للمزارعين بسهل الطينة

جانب من تسليم العقود
جانب من تسليم العقود
سلّم اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، عدد 13 عقد تمليك أراضى موثق للمزارعين بمنطقة سهل الطينة شرق بورسعيد، وذلك تلبية لرغبات المزارعين، وتقديم التيسيرات من المحافظة التى تساهم فى توفير سبل الراحة للمزارع، وذلك بحضور المهندس عمرو عثمان نائب المحافظ، ومسئولي الهيئة العامة للتعمير والتنمية الزراعية، ومدير مديرية الزراعة، ومزارعى سهل الطينة.

13 عقد تمليك أراضى موثق للمزارعين بمنطقة سهل الطينة
ووجه المحافظ الشكر لوزير الزراعة على جهوده المتواصلة لدعم القطاع الزراعى ببورسعيد، مؤكدا أنه تم اتخاذ عدة إجراءات لمنع استغلال المزارعين وتلبية لمطالبهم ورغباتهم التى توفر لهم سبل الراحة، مشيرا إلى أن القطاع الزراعى يشهد تنمية غير مسبوقة ببورسعيد حاليا، منوها إلى أن هناك زيادة فى إنتاجية المحاصيل الزراعية عن السنوات الماضية خاصة فى محاصيل الأرز والبنجر، وسيتم توزيع حوالى 4000 طن من الأسمدة على المزارعين تحت إشراف مديرية الزراعة منعا لاستغلال المزارعين من قبل بعض الجمعيات المخالفة، مؤكدا أن شرق بورسعيد يشمل محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر والتى تعد الأكبر من نوعها فى مصر بتكلفة ٢٠ مليار جنيه بشرق بورسعيد.

محافظ بورسعيد
كما أعلن محافظ بورسعيد أنه سيتم التعاون مع شركة متخصصة ومسؤولة عن جمع المحاصيل الزراعية من المزارعين وتسويقها، بما يضمن حماية المزارع من استغلال بعض الجمعيات، بالإضافة إلى إنشاء مضرب أرز بجنوب بورسعيد بطاقة ١٠٠ ألف طن باليوم، فى إطار خطة المحافظة للتوسع فى إنتاج المحاصيل الزراعية وتوفير مخزون استراتيجى كافى من المحاصيل الغذائية الأساسية.

وأوضح المحافظ أن شرق بورسعيد إحدى المناطق الواعدة والمتكاملة والمؤهلة والتى تشمل الأنفاق والموانىء والمنطقة الصناعية واللوجيستية ومنطقة زراعية تنموية، بالإضافة إلى مدينة سلام مصر التى تعد من الجيل الرابع وتحتوى على جامعة أهلية وتكنولوجية ووحدات سكنية على أعلى مستوى.

وأكد المحافظ أن المحافظة تقدم كافة الدعم والتسهيلات للارتقاء بالقطاع الزراعى ببورسعيد، موجها الشكر لكافة الجهات المعنية التى تدعم المحافظة فى خطتها لتنمية شرق بورسعيد.