Advertisements

بعد إثارتها للأزمة في أمريكا.. القصة الكاملة للبندقية الشبح

البندقية الشبح
البندقية الشبح
انتشرت بصورة كبيرة الأسلحة النارية فى ولاية نيويورك الأمريكية وأكثرهم انتشارًا "البندقية الشبح" والتى يتم شرائها وتجميعها بصورة منفردة عبر الإنترنت، الأمر الذى يشكل تحدي كبير أمام قوات الشرطة في الولايات المتحدة من حيث تتبع الجناة والعثور علي مرتكبي الجرائم.

وأعربت شرطة الولايات المتحدة بالتزامن مع ارتفاع في حالات القتل وإطلاق النار فى شوارع الولاية، أنهم يقومون الأن بمكافحة انتشار هذا النوع البنادق، حيث فتح الملف مرة أخرى أمام السلطات القضائية بعد قيام عدد من المحامين بمقضاه السلطات المختصة لمكافحة ومنع انتشار الأسلحة النارية، ووضع القوانين التي تحد من انتشار وبيع الأسلحة بالولايات المتحدة.

ما هي البندقية الشبح

حيث أن بنادق "الشبح" يتم تجميعها وتصنيعها من خلال قطع يتم شرائها من مصنعي الأسلحة عبر الانترنت بسهولة ويتم تركيبها وتعمل بعد ذلك بكفأة عالية، حيث يشكل ذاك عقبة لقوات الشرطة، لأنها تعتمد اعتمادًا كليًا على تتبع الأسلحة إلى مصدرها في حالات القتل واطلاق النار، لمعرفة من قام بشرائها ومتى ومن أين، أما في البندقية الشبح الوضع مختلف.

قوات شرطة نيويورك تسعي جاهدة لوقف انتشار الأسلحة

وقالت نائبة المفتش كورتنى نيلان، الذى يترأس فريق مقاومة انتشار الأسلحة النارية بشوراع نيويورك بالولايات المتحدة، إنه فى عام 2020، عثرت الشرطة على حوالى 150 بندقية شبح، مقارنة بـ 48 بندقية تم العثور عليها فى العام الماضي، وعثروا علي 17 بندقية فقط فى عام 2018. كما استطعت قوات الشرطة الاستحواذ علي 75 قطعة من بنادق الشبح العام الماضى لم يتم تركيبها بعد.

بحلول أغسطس من هذا العام، استعاد فريق المفتش نيلان حوالى 120 قطعة من الأسلحة، بالإضافة إلى 30 قطعة متطابقة لم يتم تجميعها بعد.

الولايات تنتفض لوقف لمكافحة انتشار هذا النوع من الأسلحة

وفي مارس من هذا العام قامت ولايات متعددة منها شيكاغو وثلاث مدن أخرى، برفع دعوى قضائية على المكتب الأمريكي ‏للكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات (‏ATF‏) وهو الجهة الحكومية المسئولة عن عمليات بيع الأسلحة داخل الولايات المتحدة، مطالبين بوقف بيع مجموعات "بندقية الشبح" التي لا يمكن تعقبها والتي ‏تستخدم بشكل متزايد في الجرائم.

وكانت هذه الدعوى هي الأولى من نوعها التي يتم رفعها ضد ‏ATF‏، وفقًا لمحامين شيكاغو ‏وكولومبيا وساوث كارولينا وسيراكوز بنيويورك.‏

وفي سبتمبر من العام الماضي، قام رجل يحمل بندقية شبح بإطلاق النار على نائبي وزارة شرطة ‏مقاطعة لوس أنجلوس أثناء جلوسهما في سيارة دورية، وفي عام 2019، قتل شاب يبلغ ‏من العمر 16 عامًا اثنين من زملائه الطلاب وأصاب ثلاثة آخرين في مدرسة ثانوية في ‏جنوب كاليفورنيا بمسدس مصنوع من أجزاء.‏