Advertisements

هشام توفيق: مصر ستكون أكبر مركز لتجارة الأقطان بالشرق الأوسط (فيديو)

جانب من المزايدة
جانب من المزايدة
أكد هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، أن المنظومة الجديدة لتداول الأقطان تعتمد على استلام الأقطان من المزارعين مباشرة ودون وسطاء معبأة في أكياس يتم توفيرها من خلال مراكز التجميع، وتحقق سعر عادل وأعلى عائد للمزارع من خلال نظام المزايدة بمشاركة شركات التجارة، حيث يتم بيع الأقطان أمام أعين المزارعين.

المنظومة الجديدة لتداول الأقطان
وأشار الى أن المنظومة تساهم في الحفاظ على نظافة القطن وجودته مما ينعكس على زيادة أسعاره وتنافسيته عالميًا، مشيرًا إلى العمل على أن تكون مصر أكبر مركز لتجارة الأقطان بالشرق الأوسط.
 
استعادة عرش القطن المصري عالميا 
وأضاف أن المنظومة الجديدة تأتي ضمن الجهود المبذولة لاستعادة عرش القطن المصري عالميا وزيادة أسعاره وتنافسيته، حيث تقوم وزارة قطاع الأعمال العام من خلال الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج بتحديث تكنولوجيا حليج الأقطان لتحسين جودة ونظافة القطن وزيادة الطاقة الإنتاجية للمحالج، حيث تم الانتهاء من وتشغيل أول محلج مطور في الفيوم، وسيتم افتتاح 3 محالج أخرى مطورة في الزقازيق وكفر الزيات وكفر الدوار قبل نهاية العام الجاري 2021، على أن يضاف إليها 3 محالج مطورة أخرى في العام المقبل بما يكفي لحلج كافة الإنتاج المصري من القطن.

وأشار محافظ الفيوم إلى أن القطن المنزرع بالمحافظة لهذا العام من نوعية جيزة 95، بمساحة بلغت 8943 فدانًا، مؤكدًا أن الفلاح سيحصل على سعر أعلى كلما زاد اهتمامه بالقطن خلال جني المحصول، لافتًا إلى أن سعر القطن في أول مزاد علني للبيع في الموسم الحالي 2021، بلغ نحو 3865 جنيهًا للقنطار، وذلك بعد المزايدة العلنية التي أُجريت بين الشركات الأسبوع الماضي لتحديد سعر المحصول، لافتا إلى أن المزاد الحالي بلغ السعر فيه 3875 جنيها للقنطار.