Advertisements

خبيرة .. وضع قواعد لقيد الشركات تمهيداً للطروحات سيعمق من جاذبية السوق

حنان رمسيس
حنان رمسيس
قالت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال ، أن هناك زحمة  من الأخبار والأليات التنشيطية التي تهدف الي مواكبة التطوير التي طرأت علي الأسواق العربية والتي مكنتها من الحصول علي مكانة متقدمة وإقتناص حصة من الإستثمارات الأجنبية من خلال ترقية أسهمها في الأسواق الناشئة والمؤشرات الدولية بتطوير في أسعار الإغلاق المرجحة كل نصف ساعة ، وتطبيق لجلسة مزايدة لمنع التلاعب وتحديد أسعار إغلاق واقعية ، وعودة للعمل بالحدود السعرية 20% ارتفاعاً وانخفاضاً،  والذي كان معمول بة قبل ثورة يناير ثم توقف العمل بة كإجراء إحترازي لمنع انخفاض الاسعار إبان الثورة .

وتابعت الخبيرة في تصريح خاص ل" الفجر " أن  رئيس هيئة الرقابة المالية قد أصدر قواعد جديدة لقيد الشركات العملاقة تمهيداً للطروحات العملاقة التي تساعد علي عمق وجذابية الاسواق ، ولا إعترض ولا أدني من جهد الجهات المعنية بالسوق ، ولكنها مشكلة اولويات  فقط .

وأوضحت الخبيرة ، أنه بعد أن كان السوق ينفذ يوميا بما يتجاوز ال3 مليار جنية ، وارتفاع متوالي للمؤشرات الفرعية بسبب تعاملات الافراد ،وبعد تطبيق جلسة المزايدة ،  بدأت السيولة في الإنحصار ، وبدأت المؤشرات في التذبذب، ودخول المؤسسات وتكوين مراكز شرائية محدود للغاية وبسيولة منخفضة ، حتي ان تداولاتهم لا تتعدي مليار جنية في الجلسة ولا يستقروا في الأسهم لفترات طويلة ، بل يتم التعامل بنفس أسلوب الافراد ، ولنجاح المقتراحات والتوصيات لابد ان يتم الاجتماع بمديري صناديق الاستثمار للتعديل من فلسفتهم وأسلوبهم في التعامل مما يدعم إستقرار السوق وإرتفاع مؤشراتة ، ولابد من خلق قوة شرائية قوية في السوق من خلال عودة الشركات في تكوين محافظ أسواق مالية في شركات اخري.

وأكدت الخبيرة ، علي ضرورة تخصيص مبلغ مرتفع لعمل مشتريات قوية تدعم السوق ، ولابد من تواجد نفس القوة عند الاستلام وقت البيع والتسليم من متعامل الي أخر حتي لاتنهار الأسواق،  حيث أن حجة صناديق الإستثمار العالمية وإعتذارها عن الدخول في السوق  في ان  يتم الشراء بسهولة ويسر وارتفاعات في الأسعار،ووقت البيع لجني الارباح لايوجد المستلم القوي الذي يمتص المبيعات القوية والتي عادتاً ما تكون علي متوسطات سعرية فيتعرض السوق للانخفاض والأسعار الي الإنهيار .

كما ان السوق لايتكلب إيقاف اوراق عن التداول لأيام بل يجب معاقبة المتلاعب شخصياً ـ، وايقاف كودة عن التعامل ، ولا يتم ايقاف الورقة لعدة ايام لعدم تعطيل السيولة لدي المتعاملين وخاصة متعاملي الهامش الذي يعتبر إيقاف السهم بالنسبة لهم كالضرب في مقتل .

وذكرت الخبيرة ، أن السوق علي مدخل انتخابات مجلس جديد للمقاصة مؤكدة علي ضرورة إضافة أنشطة جديدة كالتوسع في القيد المزدوج بين الدول العربية وحل كل المشاكل المتعلقة بخدمة أمين الحظ.