Advertisements

مصرع طفلة احتجزت داخل أسانسير بمدينة بورفؤاد

جثة
جثة

استقبلت مستشفى بورفؤاد التابع لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، اليوم الأتنين، طفلة تدعى(ج ح ز) جثة هامدة وتبلغ من العمر ثمانية أعوام، فى ظروف غامضة، عقب احتجازها بأسانسير.


وتبين عقب الكشف والفحص الطبي بمستشفى بورفؤاد المركزي، أن الجثه للطفلة تدعى جني حلمي زاهر، وتبلغ من العمر ٨ سنوات، بإدعاء احتجاز بالاسانسير.


وتلقى اللواء حسني عبد العزيز مدير أمن بورسعيد ومساعد وزير الداخلية بلاغ يفيد بمصرع طفلة تبلغ من العمر ثمانية اعوام، وتسكن بعمارة أمام مسجد الشعراوي رقم واحد بإدعاء احتجاز بالاسانسير.




تم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى بورفؤاد التابعه لمنظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد، لحين الانتهاء من التحقيقات للوقوف على ملابسات الحادث ولحين استخراج تصريح الدفن.