Advertisements

قسم خارج المنافسة عن ذوي القدرات الخاصة في الأمل السينمائي

الأمل السينمائي
الأمل السينمائي

يعرض مهرجان الأمل السينمائي الدولي بالعاصمة السويدية استكهولم اليوم ضمن فعاليات دورته الحالية برئاسة الفنان اللبناني فادي اللوند مجموعة من الأفلام المميزة لم يتسنى إدراجها ضمن مسابقاته الرسمية لعرضها خارج التسابق، تلك الأفلام تتمحور حول قضايا ذوي القدرات الخاصة وتسلط الضوء على واحدة من الإعاقات وكيفية التعامل الصحيح معها.
 
الأفلام المشاركة هي "الهدف" للمخرج العماني محمد علي ويتناول قصة نجاح أحد اللاعبين فاقدي البصر ودأبه لتحقيق حلمه، و"إناس" للمخرج الجزائري جميل باشا وتدور قصته حول فتاة تعاني من إعاقة حركية وتدرس في مدرسة ابتدائية يتم تهميشها فيها، حتى تجد من يقف إلى جوارها ويجعلها فاعلة كغيرها، والفيلم البحريني "جلباب" للمخرج جان البلوشي ويتناول رجل أصم محب للحياة والناس وابنته التي تروي قصته طوال الأحداث، من خلال تنكره في جلباب أحد الشخصيات الكرتونية مما يجعله مقصد للجميع في توثيق اللحظة بالصور، ويعطيه مساحة لمعرفة الناس عن قرب بعيدا عن إعاقته، أيضا فيلم "ثري صم" للمخرج اللبناني أحمد زراكت يتناول استغلال شاب لأخته العمياء في التقرب لأحد الأشخاص.
 
كذلك يعرض الفيلم التونسي "6 و 19 دقيقة" للمخرجة بثينة ألولو ويدور حول الاكتئاب الذي يظلل عائلة فقد أحد أفرادها القدرة على الحركة نتيجة حادث يتعرض له، ويتدخل طبيب لمساعدته فتنكشف الكثير من الأسرار، والفيلم السوري "فوتوجراف" للمخرج مهند كلثوم ويطرح من خلاله ويلات الحرب التي تعرض لها السوريين وفقد بعضهم بصره إلا أن دوره تجاه عائلته تدفعه لعدم الاستسلام للواقع، أما الفيلم المصري "عابد" للمخرج مدحت عبد الله حول رجل تعرض للتنمر المستمر طوال حياته ، مما دفعه إلى عدم تقبل نفسه وتقبل عيوبه ، حتى أدرك أنه ليس معيبا والعيب الحقيقي لدى من يتنمرون عليه، والفيلم الإيراني "قصة حياتي" للمخرج حسين هوميونفار فيتعلق موضوعها بمهدي ، المحارب القديم الذي لا تؤدي إعاقته إلى منعه من التتويج بطلاً آسيويًا.