Advertisements

رئيس نادي الأسير بالقدس يكشف لـ"الفجر" آخر التطورات بعد القبض على الأسرى الأربعة

الأسرى الأربعة
الأسرى الأربعة
قال ناصر قوس رئيس نادي الأسير الفلسطيني في القدس، إن قوات الاحتلال اعتقلت أمس 4 من الشباب الذين كانوا تحرروا خلال عملية نفق الحرية من سجن جلبوع الإسرائيلي، مشيرًا إلى هناك شابين لا يزالا خارج الأسر، واليوم كان هناك محاكم للأربعة المقبوض عليهم، حيث تم تمديد اعتقالهم إلى 13 يوما بتهمتي الهرب ومحاول تنفيذ عملية إرهابية كما يدعي الاحتلال، بجانب تهمة الانتماء إلى تنظيم معادي لإسرائيل

الاحتلال شعر بنكسة
وأضاف، في تصريحات خاصة إلى الفجر: "كل هذه الادعاءات من أجل تهدئة المجتمع الإسرائيلي بعد ما حصل من نكسة عند الاحتلال، والمتمثلة في هرب الأسرى الستة من معتقل جلبوع المحصن جيدا بجميع الأجهزة مثل الكاميرات وأجهزة التنصت بجانب الجنود".

وتابع "قوس:"، أن الاحتلال شعر بخيبة أمل، وردة الفعل كانت بنقل بعض الأسرى إلى الزنازين الانفرادية، وأقدم هؤلاء الأسرى على حرق الغرق داخل سجون الاحتلال، مؤكدًا أن الوضع الحالي سيء جدًا، حيث لا يوجد اتصالات بين نادي الأسير وبين الأسرى داخل سجون الاحتلال، حتى أنه سحب الامتيازات التي كانت لدى الأسرى، والتي استشهد في سبيلها فلسطينيون

شبه انتفاضة
وأوضح رئيس نادي الأسير الفلسطيني في القدس، أن الوضع في الضفة الغربية وقطاع غزة الآن يشهد شبه انتفاضة من قبل الفلسطينيين الذين يدافعون عن أسراهم وأحبائهم في سجون الاحتلال، مستكملًا: "وحتى هذه اللحظة هناك عدة منظمات دعت إلى الحفاظ على حياة الأسرى، وأكدت أنه ستكون هناك تداعيات خطيرة إذا تم المساس بحياة المقبوض عليهم".

ولفت إلى أن الوضع خطير جدًا الآن، خاصة في جنين القسام، التي ينتمي لها الأسرى الأربعة، والاحتلال يبحث في كل مكان الآن عن الأسيرين المتبقين، ونتمنى السلامة لكل الأسرى لأن الوضع داخل السجون كما قلت خطير جدًا، مبينا أن هناك تنقلات لأسرى الجهاد الإسلامي، بجانب إلغاء القيادة التنظيمية داخل سجون الاحتلال، وذلك ينظر له الأسرى بعين الخطورة، وهناك تحضير لإضراب داخل سجون الاحتلال، وهذا سيؤدي إلى انفجار الوضع في الخارج.