Advertisements

إحالة أوراق مرتكب مجزرة السيفا للمفتي بعد قتله 2 وإصابة 4

بوابة الفجر
قضت محكمة جنايات بنها الدائرة السادسة برئاسة المستشار السيد هاشم بإحالة أوراق أحمد جمال مرتكب مجزرة السيفا المعروفة إعلاميًا بمذبحة طوخ التي ارتكبها المتهم وراح ضحيتها 2 وإصاب 4 أخرين، إلى فضيلة المفتي للنظر في إعدامه لاتهامه بقتل والشروع في قتل المجني عليهم وقت الحادث، مدعيًا الإصابة بمرض نفسي وهو ما أثبت تقرير الطب النفسي عدم صحته.

ووجهت أسر الضحايا والمجني عليهم الشكر للقضاء وأجهزة التحقيق، مؤكدين أن الحكم يمثل القصاص العادل.

فيما شهدت المحكمة إجراءات امنية مشدد حيث حضر المتهم في حراسة أمنية مشددة اسرف عليها اللواء محمد عناي مدير إدارة البحث الجنائي بالقليوبية، والعقيد محمد سعيد رئيس مباحث المحكمة.

ترجع وقائع قضية مذبحة طوخ إلى ديسمبر من العام الماضي عندما قام المتهم أحمد جمال بقرية السيفا التابعة لطوخ بمحافظة القليوبية بطعن عددًا من أفراد قريته ب 2سكين كان يحملهما مما أدى إلى وفاة الدكتور ضياء عبدالعظيم، ومحمد عبدالعليم، وإصابة 4 أخرين إثر تعدي المتهم عليهم بالضرب بالسكين وإحداث إصابات خطيرة بأجسادهم.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهم أحمد جمال جريمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد للمجني عليه ضياء الدين عبدالعظيم محمد حامد، بأن بيت النية وعقد العزم وأعد لذلك أسلحة بيضاء وتربص له بالمكان الذي أيقن سلفا المرور به وانهال عليه بالطعنات مما أدى إلى وفاته.وقد اقترنت تلك الجناية بجنايات أخرى منها قتل المجني عليه محمد عبدالعليم بركات عمدا مع سبق الإصراروالشروع في قتل المجني عليه منصور علي القزاز مع سبق الإصرار وشرع في قتل المجني عليه أشرف إبراهيم رفاعي مع سبق الإصرار وشرع في قتل السيد إبراهيم أبو زيد مع سبق الإصرار وأحرز بغير ترخيص أسلحة بيضاء.

كانت اجهزة الأمن بالقليوبية قد تلقت إخطارًا من من مركز طوخ يفيد بتعدي المتهم احمد جمال على 6 أشخاص في الشارع بقرية السيفا دائرة مركز طوخ.

بالإنتقال تبين تعدي المتهم والذي أدعى هو أهله أنه مريض نفسي على كلا من محمد عبد العليم أحمد 60 عامًا، عامل توفى فور وصوله مستشفى الجامعة، وضياء السيد عبدالعظيم 22 عامًا خامسة كلية طب توفى هو الأخر متأثرا بإصابته.

فيما أصيب كلا من منصور علي متولي القزاز وأشرف إبراهيم عطالله بإصابات خطيرة، وجرى نقلهم إلى مستشفى الجامعة في حالة خطرة، كما جرى نقل الاثنان الأخران إلى إحدى المستشفيات الخاصة للعلاج.

وانتقل مدير الأمن القليوبية إلى المستشفى لتفقد حالة المصابين وأمر بتوفير الرعايه الطبيه لهم فورا، فيما جرى القبض على المتهم والسيطرة عليه وعرضه علي النيابة التي قررت إحالته لمحكمة الجنايات.