Advertisements

القصة الكاملة لواقعة إجبار ممرض على السجود لكلب.. ونفسيون لـ"الفجر": الطبيب شخصية سادية

بوابة الفجر
في واقعة جديدة آثارت الجدل على منصات السوشيال ميديا، حيث انتشر مقطع فيديو لأحد الأطباء وهو يعذب ممرض يعمل معه بسبب سخريته من "كلبه"، حيث وقع الاعتداء على الممرض بالضرب وسط تواجد عدد من الأطباء داخل إحدى الغرف المغلقة، وسط صمتهم على واقعة تعذيب الممرض.

تفاصيل الواقعة
تعرض ممرض للتعذيب والإهانة على يد طبيب، ولم يكتف الدكتور بتعذيب الممرض الذي يظهر من اللقطات المصورة أنه فى العقد الخامس من عمره تقريبًا، بل حرص على توثيق الواقعة بتصويرها وسط سخرية الأطباء المتواجدين داخل الغرفة، كما شهد الفيديو مطالبة الطبيب للمرض بالسجود لكلبه الذى سخر منه، ليرفض الممرض السجود ويتعرض للاعتداء بالضرب.

أول تحرك من جامعة عين شمس على الواقعة
نفى المركز الإعلامى لجامعة عين شمس، حدوث واقعة إهانة أحد الأطباء لممرض داخل مستشفيات الجامعة.

وأوضح المركز، في بيان إعلامي، أن الواقعة حدثت داخل أحد المستشفيات الخاصة، مؤكدًا أنه تم تحويل الطبيب المعنى لتحقيق عاجل.

وشدد البيان، علي احترام جامعة عين شمس ومستشفياتها الكامل لجميع العاملين بها والمترددين عليها، وتشدد على تطبيقها كافة مواثيق الشرف المهني ووفقاً للمعايير الإنسانية العامة والأعراف الجامعية.

قرار الحكومة تجاه الواقعة
أصدر الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، توجيها عاجلا للدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، بسرعة إحالة واقعة إهانة أستاذ ورئيس قسم العظام بكلية طب عين شمس، لعضو هيئة التمريض، وذلك بأحد المستشفيات الخاصة للتحقيق الفوري، كما وجه الوزير بسرعة موافاته بتقرير لنتائج التحقيق في هذه الواقعة التي تتنافى مع الأعراف والتقاليد الجامعية وأخلاقيات أعضاء هيئة التدريس.

الطبيب يعاني من اضطرابات نفسية
قال الدكتور وليد هندي، استشاري الطب النفسي، إن الطيب واقعة إجبار ممرض على السجود لكلب يعتبر شخصية هذا الطبيب تكون من الشخصيات الآتية: " الشخصية العدوانية أو السادية، وأيضًا السيكوباتية"، وفي حالة أنه شخصية عدوانية هذا يعني أنه يعني من مشاكل نفسية، وأيضاً جزء من الإحباط النفسي الذي يدفعه إلى العنف.

وأضاف "هندي" في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، أن الطبيب قد يعاني أيضا من الضغط النفسي بالإضافة إلى نقص إشباع الرغبات وهذا ما يدفعه إلى القيام بتلك الأفعال، أيضاً أنه يجد نفسه في تعذيب الآخرين لأنه شخصية سادية والشخصية السادية تجد متعة في التعذيب إلي الآخرين.

وأشار استشاري الطب النفسي، إلى أن الطبيب يجمع بين الشخصية السادية والسيكوباتية مع بعضهم، وهذا قد يؤدي إلى زيادة في الاضطرابات النفسية بشكل كبير جدا، ويدفعه للكذب، وهدفه هو تعذيب الآخرين.

التحليل النفسي للطبيب
وعلق الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، على الواقعة، وأكد أنها تحمل تفسيرين الأول أنها "هزار" بين الطبيب والممرض، والثاني يتلخص في وجود أزمات نفسية بين الطرفين.

وأضاف "فرويز"، في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، أن الواقعة في حالة التفسير الأولي والثانية هي واقعة غير صحيحة بين الطرفين لأن القانون ولا أي شي يسمح إلي فعل هذا الأفعال ولا أحد يقبل علي نفسه ذلك ولكن علاقة الطبيب الجراح بالممرض تكون جيدة وتسمح بالهزار والضحك ولكن ليس بها الشكل.

وأشار استشاري الطب النفسي، إلى أن الطبيب يعاني من الشخصية السادية التي تتمتع بتعذيب وإهانة الآخرين والممرض يعني من الشخصية المازوخية التي تتمتع  بأضرار نفسها وإهانتها أيضاً.