Advertisements

بعد هزيمة الإخوان بانتخابات المغرب.. ما مصير الجماعة في ليبيا؟

بوابة الفجر
بعد هزيمة الإخوان في الانتخابات البرلمانية المغربية التي حدثت أمس في المغرب ونتجت عنها هزيمة الإخوان وعدم قدرتهم على تشكيل الحكومة الجديدة في المغرب.

من هنا رأى الخبراء أن مصير الإخوان في ليبيا هو مصير الإخوان في المغرب بسبب معرفة الشعوب حقيقة المشروع الإخواني في المنطقة الذي يحاول السيطرة والهيمنة وليس الإصلاح.

ولذلك تحاول "الفجر" رصد مصير الإخوان في الانتخابات الليبية القادمة التي سوف تقام في 24 ديسمبر المقبل.

30 يونيو سبب سقوط الإخوان في المنطقة

قال الدكتور مصطفى عامر، الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية، إن جماعة الإخوان في ليبيا لم تحصل على مقلعد كثيرة في الانتخابات السابقة قبل الانفصال الذي حدث وهذا يعني أن الجماعة من الممكن عدم حصولها على مقاعد كثيرة في البرلمان.

وأضاف الدكتور مصطفى عامر في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، أن الإخوان بدأوا في عملية السقوط بعد ثورة 30 يونيو التي حدثت في مصر والتي أدت إلى هزيمة الجماعة في الدول العربية وذلك ظهر في تونس و المغرب.

وأشار الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية، إلى أن الإخوان طالما يشتركون في الحياة السياسية في ليبيا لم يقضى عليهم إلا في حالة عدم المشاركة، ولا نستطيع القول أنهم تم القضاء عليهم ولكن نقول إن هزيمة الإخوان متوقعة في ليبيا.


مصير إخوان ليبيا مثل إخوان المغرب

صرح الباحث علي رجب، الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية، أنه في حالة إجراء انتخابات نزيهة في ليبيا، سيحدث لإخوان ليبيا ما حدث لإخوان المغرب، وذلك بسبب أن الشعوب العربية أدركت الأن أن تنظيم الإخوان لا يملك مشروعا حقيقيا لتحسين الأوضاع بل يلعب فقط على الخطب الحماسية والمشاعر الدينية.

وأضاف الباحث علي رجب في تصريحات خاصة ل"الفجر"، أن الشعب الليبي أدرك خلال 10 سنوات الماضية حقيقة تنظيم الإخوان ودورهم في استمرار الصراع في البلاد واختطاف العاصمة طرابلس عبر ميليشيات مسلحة.

واختتم الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية، أن مكونات الشعب الليبي مع حدوث انتخابات نزيهة سوف يسقط الإخوان في ليبيا، كما سقطو في انتخابات 2014 ولكن الإخوان انقلبوا على اختيار الصناديق، ولجأ التنظيم والجماعات الإرهابية المتحالفة معه في عملية اختطاف العاصمة طرابلس، وصولا إلى الاستنجاد بالاحتلال التركي، واليوم مشروع الإخوان في المنطقة ينهار تماما، وإذا كان هناك انتخابات نزيهة سوف يواجه إخوان ليبيا مصير إخوان تونس.

الانتخابات في يد الشعب

وأكد الدكتور إكرام بدر الدين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن جماعة الإخوان ممكن أن يحدث معها ما حدث في انتخابات المغرب ولكن ذلك معتمدًا على وعي الشعب الليبي وأيضا التدخلات الخارجية.

وأضاف الدكتور إكرام بدر الدين في تصريحات خاصة لـ"الفجر"، في حالة عدم المشاركة القوية من الشعب الليبي في الانتخابات القادمة من الممكن الإخوان تحاول السيطرة على الانتخابات، ولكن الانتخابات مصيرها في يد الشعب الليبي.